أخبار عاجلة

من يهدد عرش احلام وشيرين عبد الوهاب ومحمد سعد وهؤلاء النجوم؟

الأحد 15-05-2016 20:22

"السوشال ميديا" لم تعد مجرد مواقع إلكترونية للتواصل الاجتماعي، بل أصبحت قوة إعلامية محركة ربما أقوى من أي قوة أخرى على الساحة حالياً. فبات بيد زوار هذه المواقع وقف برامج وتعليق أخرى وإغلاق محطات وفتح غيرها وتهديد نجوم كبار.

| برنامج الفنانة أحلام «ذا كوين» أحدث هذه الظواهر حيث أعلنت قناة دبي إلغاء عرض البرنامج بسبب ردود فعل الجمهور السلبية والانتقادات التي طالت الحلقة الأولى منه على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعدّ هذه هي أسرع استجابة لرغبات المشاهدين. فعلى الرغم من أن برنامج «ذا كوين»، كان قد كلف القناة الملايين، إلا أنها قامت بإيقاف عرضه وأغلقت الحساب الرسمي للبرنامج على «تويتر» بعد كتابة تغريدة جاء فيها: «نزولاً عند رغبة المشاهدين ومراعاة لمطلب الجمهور، تعلن قناة دبي إيقاف بث برنامج «ذا كوين». من جانبه، أصدر المكتب الإعلامي للفنانة أحلام بياناً توضيحياً، بعد وقف برنامجها أكد فيه حرصه على كشف الحقيقة وإيضاح بعض الأمور، معرباً عن أسفه الشديد لردود الأفعال السلبية التي رافقت العرض الأول للبرنامج على شاشة قناة دبي. وأكدت الفنانة أحلام من خلال البيان أنها تحترم جميع الآراء وتتقبل أي نقد بناء بكل رحابة صدر، حيث أن الهدف من البرنامج هو تجسيد دور تمثيلي يحاكي البرامج الغربية الفنية وليس انعكاساً فعلياً لشخصية أحلام الحقيقية».

مفاجأة: هذا ما يحصل عندما تتحول زوجات النجوم إلى مديرات أعمالهم
| «السوشال ميديا» قالت كلمتها وطالبت قناة «إم بي سي » بوقف برنامج الفنان محمد سعد بعد الحلقة الأولى التي ظهرت بشكل لا يرضى عنه الكثيرون.
الحكاية بدأت عندما أعلنت قناة «إم بي سي مصر» عن تعاقدها مع الفنان الكوميدي محمد سعد على تقديم برنامج كوميدي على شاشتها، وتم تسريب خبر يؤكد أن أجر محمد سعد في السنة هو 16 مليون جنيه.
انتظر الكثيرون الحلقة الأولى بعد عرض «البرومو» الذي يظهر فيه محمد سعد وحده مرتدياً ملابس شخصية «بوحة» ويتحدث بطريقتها الشهيرة.
بدأ عرض البرنامج وبدأت معه الشتائم والهجوم على القناة وعلى مقدم البرنامج وعلى الحلقة الأولى التي حلت الفنانة هيفاء وهبي ضيفة عليها مقابل نصف مليون جنيه مصري.
«إم بي سي مصر»، من جانبها، فوجئت بكمّ الهجوم والاتهامات بالتحرش والمعاكسات غير المقبولة والطريقة غير اللائقة التي يسخر بها محمد سعد من نساء مصر في مقابل إشادته بنساء لبنان. وهو ما تسبب في زيادة الهجوم على سعد والقناة. الأمر الذي وصل إلى حد التهديد بمقاطعة القناة.
إدارة المحطة أصدرت بياناً للرد على هجوم الجمهور اعتبره البعض تحدياً للجمهور أكدت خلاله استمرارية البرنامج وعدم توقفه. وجاء بالبيان أيضاً أول رد من سعد على الهجوم معبراً عن امتنانه وتقديره للجمهور، وقال إن أغلب ردود الأفعال التي وصلت لفريق عمل البرنامج كانت إيجابية وتحمل إشادة بفكرة الحلقة الأولى. وأكد سعد أن «وش السعد» برنامج كوميدي ساخر الهدف منه رسم الابتسامة على وجوه المُشاهدين، وأشار إلى أن الحلقات المُقبلة ستشهد الكثير من المفاجآت من ناحية الأفكار والمضمون والضيوف.
الأمر الذي دفع الناس لزيادة الهجوم على القناة مطالبين بمقاطعتها نهائياً لحين وقف البرنامج.
ويبدو أن الحملة نجحت في مقصدها بعد انسحاب عدد من الرعاة من البرنامج وهو ما بدا واضحاً من نسبة إعلانات الحلقة الثانية التي حلت الفنانة إيمي سمير غانم ضيفة عليها ليعلن «الفيس بوك» قوته وانتصاره.


| فيما كانت قصة ريهام سعيد مختلفة حيث أنها فوجئت بحملة شرسة ضدها بعد حلقة فتاة المول التي عرضت صورها دون إذن منها، مما دفع جمهور «السوشال ميديا» لعمل حملة مقاطعة لقناة «النهار» نتج عنها بيان من القناة تعلن فيه تعليق البرنامج بعد انسحاب الرعاة. ولم تظهر ريهام سعيد على شاشة التلفزيون من يومها إلى بعد ستة أشهر حيث عادت مؤخراً لتقديم برنامجها «صبايا الخير» عبر فضائية النهار حيث بدأت حلقتها بالاعتذار من جمهورها مؤكدة أن الله يعلم أنها لم تتعمد التشهير بأحد إنما كان الهدف فقط هو كشف الحقائق.
وكانت ريهام سعيد إثر الحملة الشرسة ضدها اختفت من يومها اختفاءً تاماً ولم يعد لها أي وجود ولا حتى في المناسبات الإعلامية أو على «الفيس بوك». وتردد أقاويل داخل المحطة أن الرعاة رفضوا العودة للبرنامج من جديد، رغم كل الضغوط التي تمارس عليهم، وذلك بسبب خوفهم من الغضب الشعبي على «السوشال ميديا»، خصوصاً بعد تضامن عدد كبير من الفنانين مع الناس ضد ريهام سعيد ومنهم الإعلامي باسم يوسف.

رغم وفاة أقاربهم مسلسلات رمضان تمنع هؤلاء الممثلين من الحداد
| الإعلامي أحمد موسى أيضاً وجد نفسه أسفل مطرقة «السوشال ميديا» بعد نشره صوراً فاضحة أكد أنها للمخرج خالد يوسف، العضو في البرلمان الحالي، مما دفع البعض للهجوم عليه أيضاً ومطالبته بالاعتذار.
صحيح أن أحمد موسى لم يعتذر حتى الآن إلا أن الحملة نجحت في كسب التعاطف مع المخرج السينمائي الشهير خالد يوسف.


| عبد الوهاب أيضاً من النجمات اللاتي طالهن سلاح «السوشال ميديا»، حيث وجدت نفسها مطالبة بالاعتذار بعد أن قامت برفع حذائها في برنامج «ذا فويس» وبعد هجوم «السوشال ميديا» عليها وهو الهجوم الذي هدد شعبيتها لولا أنها اعتذرت في الوقت المناسب.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي