وزير الدفاع يتفقد مراحل الإعداد العسكري والبدني لطلبة كلية الطب للقوات المسلحة

الفريق أول صدقي صبحي يتفقد طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

الفريق أول صدقي صبحي يتفقد طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

تفقد الفريق أول صدقي صبحي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، صباح اليوم الأحد، مراحل الإعداد المهاري، والبدني لطلبة كلية الطب للقوات المسلحة، للاطمئنان على برامج التدريب، والكفاءة البدنية العالية، التي يؤهل بها طلبة الكليات، والمعاهد العسكرية .

وأشاد القائد العام، بحسب ما نشر على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري، بالمستوى المتميز، والقدرات البدنية، المهارية، والثقة العالية بالنفس لطلبة الكلية، باعتبارها الصرح الطبي النموذجي، لبناء قادة، وضباط المستقبل داخل القوات المسلحة، وقدرتهم على تنفيذ المهام المكلفين بها تحت أصعب الظروف .

وألقى لواء طبيب أيمن السيد شافعي، مدير كلية الطب للقوات المسلحة، كلمةً استعرض فيها تطور المنظومة التعليمية والإدارية، والفنية داخل الكلية .

وألتقى الفريق أول صدقي صبحي، بأعضاء هيئة التدريس، وطلبة كلية الطب للقوات المسلحة، حيث بدأ اللقاء بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء من القوات المسلحة، والشرطة.

وأكد خلال اللقاء على الجهود التي تقوم بها القوات المسلحة، والشرطة في القضاء على الإرهاب والمساهمة في التنمية من خلال المشروعات القومية، ومضيفًا ” أن لدينا ثقة كبيرة في قرارات القيادة السياسية، ونقف خلفها، وخلف مؤسسات الدولة، حيث تشهد مصر مرحلة جديدة من البناء والتنمية في كافة القطاعات تقودها عقول، وسواعد وطنية خلاقة قادرة على العمل والعطاء بكل تفاني وإخلاص، وإنكار للذات من أجل مصر “.

وأشار “صبحي”، إلى مساهمة القوات المسلحة بإمكاناتها، وخبراتها دعم جهود الدولة، وإقامة المشروعات التنموية والخدمية، والتي من بينها الاهتمام بالمنظومة الطبية، والعلاجية المقدمة لأبناء الشعب المصري .

كما أشار القائد العام إلى حرص القوات المسلحة على التوسع في إقامة المراكز الطبية التخصصية بمختلف محافظات الجمهورية، وتزويدها بأحدث المنظومات العلاجية، والكوادر الطبية المؤهلة في كافة التخصصات للمعاونة في تقديم خدمة علاجية متميزة، وتخفيف العبئ عن كاهل المواطنين.

وأكد أهمية الدور الذي تقوم به كلية الطب للقوات المسلحة في مواكبة التطور العالمي في الأساليب، والطرق العلاجية الحديثة، وتخريج أجيال من الأطباء العسكريين في كافة التخصصات بمستوى عالمي .

كما أكد القائد العام، خلال لقاؤه بالطلبة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية أنه لابد أن يكون لنا رؤية واحدة للمشهد داخل وخارج مصر، للحفاظ على الترابط والتماسك في الداخل والخارج فنحن داخل القوات المسلحة على قلب رجل واحد.

وأضاف أن “طلبة الكليات والمعاهد العسكرية هم أمل مصر، ومستقبلها، لبناء جيش وطنىي قوي لايعمل إلا لمصلحة الوطن بكل الولاء والانتماء لمصر وشعبها” .

وقدم القائد العام الشكر والتقديرلأعضاء هيئة التدريس من الأساتذة المدنيين وأشار إلى إهتمام القيادة العامة للقوات المسلحة على متابعة المنظومة التعليمية بكلية الطب ، وتطويرها وفقاً لأحدث النظم والمعايير العلمية والمهارية سواء فى نظم التعليم والمناهج والقاعات الدراسية والمدرجات والمعامل والمكتبة وقاعات المؤتمرات ، لتخريج أجيال من الكوادر المؤهلة القادرة على الإرتقاء بمنظومة التطوير والتحديث والبحث العلمى خاصة فى مجال العلاج والرعاية الصحية المقدمة للمواطن المصرى .

وطالبهم بأن يكونوا قدوة لشباب مصر فى الإنضباط والعمل الجاد والإهتمام بالعلم والمعرفة ، بإعتبارهم عنصراً هاماً فى التخفيف من الألم ومعاناة الشعب المصرى العظيم .

وأدار القائد العام حواراً مع طلبة وأعضاء هيئة التدريس بالكلية تناول خلاله تطورات الأوضاع على الساحتين الداخلية والخارجية وإنعكاساتها على الأمن القومى المصرى ، وأكد أن مصر ستبقى أمنة مستقرة بفضل عطاء أبنائها من القوات المسلحة والشرطة المدنية بما يتمتعون به من كفاءة وإستعداد وروح قتالية عالية وعقيدة إنتباه تجاه أمن الوطن واستقراره .

وكرم القائد العام، عددًا من أعضاء هيئه التدريس تقديراً لما يبذلونه من جهود كبيرة للإرتقاء بالمنظومة التعليمية

وتكريم عدد من الطلبه المتفوقين علمياً ورياضياً خلال دراستهم بالكلية .

حضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة .

الفريق أول صدقي صبحي مع طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

الفريق أول صدقي صبحي مع طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

الفريق أول صدقي صبحي مع طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

الفريق أول صدقي صبحي مع طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

طلبة كلية الطب بالقوات المسلحة

أونا