أخبار عاجلة

«الري»: 83.62% نسبة تنفيذ قناطر أسيوط الجديدة

محمد عبد العاطي، وزير الري، والمنهدس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط

محمد عبد العاطي، وزير الري، والمنهدس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط

استقبل المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية، خلال زيارته لمحافظة أسيوط.

وجاءت زيارة “عبد العاطي”، بحسب البيان الصادر اليوم الأحد، لتفقد ما تم تنفيذه من أعمال في مشروع قناطر أسيوط الجديدة، ومحطتها الكهرومائية، والذي يهدف إلى تحسين الري في 5 محافظات بتكلفة حوالي 4 مليارات جنيه.

ومن المقرر الانتهاء من تنفيذه أوائل سبتمبر 2017م.

وأكد وزير الري – خلال تفقده للمشروع – ” أننا نسابق الزمن للانتهاء من المشروع”، لافتًا إلى أن نسبة التنفيذ بالمشروع بلغت 83,62% من قيمة الأعمال المدنية، وتنفيذ نحو 73.14% من قيمة الأعمال الهيدروميكانيكية بالمشروع.

وأضاف أن تم الانتهاء من صب الخرسانة سابقة الصب لجميع أجزاء الكوبري العلوي من بلاطات، وكمرات علاوة على صب الخرسانة المسلحة لبلاطة الكوبري العلوي أعلى المفيض الغربي، والأهوسة الملاحية، وكذلك إنهاء صب الخرسانة المسلحة خلف المفيض الغربي.

كما أضاف أنه جاري العمل خلف المفيض الشرقي، والانتهاء من دق الستائر المعدنية خلف المفيضين الغربي والشرقي، بالإضافة إلى الانتهاء من عمل الحمايات الدائمة داخل حفرة الإنشاء بالأمام، وأنه جاري العمل خلف محطة الكهرباء والمفيضين في بعض المناطق الأخرى والانتهاء من أعمال التشغيل التجريبي، وعمل التجارب الأولية لبوابة المفيض رقم (3) وجارٍ العمل بالبوابة رقم (2).
> وأشار إلى أنه تم الانتهاء من تركيب بوابة الهويس رقم (2) بالخلف، والانتهاء من رفع وتشغيل بوابة الهويس رقم (2) بالأمام، وتركيب أجزاء بوابة الهويس رقم (1) ناحية الأمام، وأنه جاري أعمال اللحامات فيما تم نزح 208 ملايين متر مكعب باستخدام أنظمة وآبار التجفيف بالموقع.

وأكد المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، أن مشروع قناطر أسيوط الجديدة سيشهد حدث تاريخي خلال الأيام المقبلة، حيث سيتم تحويل مجرى النيل الرئيسي منتصف يونيو المقبل، وإعادته إلى طبيعته الأولى بعد غمر موقع مشروع القناطر الجديدة بالمياه.

ويعد هذا التحويل الثالث الذي تشهده ، حيث كانت المرة الأولى أثناء بناء السد العالي، والثانية أثناء بناء قناطر نجع حمادى الجديدة، والثالثة تشهدها خلال تنفيذ مشروع قناطر أسيوط الجديدة.
> وأشار المحافظ إلى أهمية مشروع القناطر، والذي يعد من أكبر المشروعات القومية بأسيوط، موضحًا أن المحافظة تبذل كافة الجهود، وتوفر كافة الإمكانيات لانجاز المشروع قبل موعده، والذي سوف يكون له مردود كبير على المحافظة خاصةً في الري وتوفير الكهرباء.
> كما أشار المحافظ، إلى أن مشروع القناطر الجديدة يساهم في تحسين حالة الري في عدد 5 محافظات هي (أسيوط، المنيا، بنى سويف، الفيوم، والجيزة)، بالإضافة إلى محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية بـ4 توربينات تولد 32 ميجاوات من الكهرباء قيمتها السنوية 100 مليون جنيه.

وأوضح “الدسوقي”، أن القناطر الجديدة تشتمل هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى لخدمة أغراض الملاحة النهرية و8 بوابات قطرية بطول 160 متراً وعرض 17 متراً وكوبرى علوى لربط ضفتى النيل فوق جسم القناطر بعرض 4 حارات بحمولة 70 طناً يربط شرق وغرب النيل لافتاً إلى أن المشروع يوفر أكثر من 3000 فرصة عمل على مدار 5 سنوات و300 فرصة عمل دائمة بعد نهو المشروع بالكامل.

وقال المهندس أحمد كرات رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى بوزارة الموارد المائية والرى أنه سيتم وقف أعمال النزح الجوفى بحفرة الإنشاء فى مشروع قناطر أسيوط الجديدة وملئها بالمياه تدريجياً بكمية تصل إلى حوالى 600 ألف متر مكعب بدأ من أول يونيه وحتى منتصفه لتتساوى مع منسوب مياه النيل مشيراً إلى أنه سيتم إزالة السد المؤقت بأمان وتحويل المجرى ومرور المياه من خلال فتحات القناطر.

من جانبه أوضح حسين جلال المهندس المقيم بالمشروع أن العمل يجري على قدم وساق في مختلف جوانب المشروع ليل نهار حيث يجري صب الأعمال الخرسانية بمختلف مكونات المشروع، لافتاً إلى أَنه بلغ إجمالي ما تم صبه 389.361 ألف متر مكعب من إجمالي كميات الخرسانة.
> كما يجري العمل في صب الخرسانة المسلحة لبغال الكوبري العلوي والكمرات العرضية والبلاطات علاوة على صب حوائط الجزء الثاني من الوصلة بين القناطر القديمة والأهوسة الملاحية وصب الخرسانة المسلحة للحائط الفاصل داخل حفرة الإنشاء.

وأضاف أنه يجري تنفيذ أعمال صب الخرسانة المسلحة لأعمدة الدور الأرضي بالمبنى الإداري وأعمال المباني حتى منسوب الردم وأعمال عزل الأساسات فضلاً عن تنفيذ أعمال الردم حول المنشآت على مناسيب مختلفة وأعمال الحفر خلف المفيضين الغربي والشرقي وخلف محطة الكهرباء تمهيدًا لتنفيذ أعمال الحمايات وكذلك جاري تنفيذ أعمال التكريك بجزيرة بني مر وأعمال حمايات الميول بها واستكمال أعمال دق الخوازيق بالبر الأيمن أمام وخلف الأهوسة الملاحية حيث تم دق (134) خازوقًا من إجمالي (146) فيما يجري عمل التجارب الأولية لبوابات التجفيف الخاصة بالمفيض وتركيب جوانات منع التسريب للبوابات “1-2-3-4-5″.

191ca8b2-6473-4e60-89c4-7519d17ab6ef

20276a58-ee93-42ed-bf06-dd9e4032c850

00311385-7194-4a38-b494-1586a86b412e

 

 

أونا