أخبار عاجلة

"الزراعة": استلام 2.6 مليون طن قمح محلى .. وخطوط ساخنة لتقلى شكاوى المزراعين

"الزراعة": استلام 2.6 مليون طن قمح محلى .. وخطوط ساخنة لتقلى شكاوى المزراعين "الزراعة": استلام 2.6 مليون طن قمح محلى .. وخطوط ساخنة لتقلى شكاوى المزراعين
أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، أن كميات الأقماح المحلية التى تم توريدها حتى الآن للشون التابعة لبنك التنمية والإئتمان الزراعى، والهناجر والصوامع والمطاحن التابعة لوزارة والتجارة الداخلية، بلغت حتى الآن 2 مليون و670 ألف طن على مستوى محافظات الجمهورية.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم الاحد ، أن معدلات التوريد شهدت تزايداً ملحوظاً، الفترة الأخيرة، خاصة بعد قرار المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء بفتح الشون الترابية على مستوى الجمهورية، لإستيعاب كميات الأقماح المحلية الموردة، اليها.

وأوضح البيان ، أن مشاركة الجمعيات التعاونية الزراعية، وفروعها المنتشرة على مستوى محافظات الجمهورى، كان له ايضاً دور كبير جداً فى السيولة في عمليات التوريد، والتيسير على المزارعين، وعلاج مشكلة التكدس، خاصة فى المناطق التى لا توجد بها شون قريبة، بحيث تقوم الجميعات بإستلام الأقماح من المزارعين، وتوريدها بمعرفتها للشون والصوامع ومراكز التوريد المختلفة.
> وأوضح البيان ، أنه تم توفير الدعم اللازم للجمعيات الزراعية لتمويل عمليات شراء الأقماح من المزارعى، بحيث يحصل المزارع على مستحقاته فوراً، بعد الانتهاء من عمليات الفرز لبيان درجة النقاوة، وفقاً للأسعار والضوابط التي حددها القرار الوزاري المشترك لوزارات الزراعة والتموين والمالية.

وناشدت الوزارة ،مزارعى القمح بالمحافظات المختلفة، والذين تواجههم أى عقبة خلال توريدهم للمحصول، عدم التردد فى التواصل معها على الارقام التى تم تخصيصها للتواصل مع مشاكل مزارعى القمح، بالمحافظات المختلفة، خلال عملية التوريد على مدار اليوم، على الرقمين: 0233373359 – 0233373421 ، او عبر الفاكس على الرقم: 0237622364، فضلاً عن الخط الذي تم تخصيصه ببنك التنمية والائتمان الزراعي، وهو 0233327042.

وأكدت الوزارة ، أن غرفة العمليات المركزية ، تتواصل مع غرف المحافظات المختلفة، والغرف التابعة لها، لمتابعة حركة التوريد أول باول، والوقوف على المشاكل التي تواجه المزارعين، والتوجيه بحلها فوراً، للتيسير على المزارعين، وتذليل العقبات أمامهم.

"الزراعة" توفر 2500 طن تقاوى أرز للعام المقبل يتحمل "العطش" ويزيد الانتاج

مصر 365