وزيرا الدفاع والداخلية يتفقدان قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء

وزيرا الدفاع والداخلية يتفقدان قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء وزيرا الدفاع والداخلية يتفقدان قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء

الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع – أرشيفية

قام الفريق أول صدقى صبحى القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع والإنتـاج الحربي يرافقه اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بتفقد عناصر قوات إنفاذ القانون من أبطال القوات المسلحة والشرطة المتمركزة بشمال سيناء، والتي نجحت خلال الفترة الماضية في فرض السيطرة الأمنية الكاملة بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي ، وتحقيق العديد من الضربات المتلاحقة للقضاء علي العناصر التكفيرية والأوكار والبؤر الإرهابية التي تتحصن بها تلك العناصر.

ونقل القائد العام تحية وتقدير الرئيس عبدالفتاح رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة نظرا لما قامت به قوات إنفاذ القانون من نجاحات مستمرة خلال المعارك التى تخوضها للقضاء على الإرهاب على أرض سيناء الحبيبة مقدماً التحية لشهداء الوطن من رجال القوات المسلحة والشرطة الذين ضربوا أروع الأمثلة فى التضحية من أجل الحفاظ على أمن الوطن وصون مقدراته.

وتفقد القائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية عددًا من الكمائن ونقاط الارتكاز الأمنية على الطرق والمحاور الرئيسية بسيناء للاطمئنان على الأحوال المعيشية والإدارية للعناصر المشاركة في الحملات الأمنية مطالبهم بأعلى درجات اليقظة والانتباه لتنفيذ ما يكلفون به من مهام .

كما قام وزير الداخلية بالمرور على مديرية أمن شمال سيناء للوقوف على درجات الاستعداد القتالى لما يكلف به رجال الشرطة من مهام .

وأشاد القائد العام للقوات المسلحة بكفاءة الاستعداد القتالي والروح المعنوية العالية لهذه العناصر وإصرارها علي اقتلاع جذور التطرف والإرهاب من سيناء مع الالتزام التام بالمحافظة على أرواح الأبرياء خلال العمليات العسكرية .

وأكد الفريق أول صدقي صبحي خلال لقائه بمقاتلى القوات المسلحة والشرطة أن ما يتحقق من إنجاز على أرض سيناء خلال تنفيذ العديد من الضربات الأمنية المتلاحقة والتى حققت شللا تاما لفكر العناصر الإرهابية الغادرة بشمال سيناء يبعث علي الفخر والاعتزاز لجميع أبناء لشعب المصري الذين يقدرون ما يتم بذله من تضحيات وبطولات وطنية مخلصة لتجفيف منابع الإرهاب والقضاء على البؤر الإجرامية وحماية ركائز الأمن القومى المصري ، وأثنى القائد العام على عناصر قوات إنفاذ القانون التى تؤدى مهامها الوطنية بكل شجاعة وإخلاص، وتقف سداً منيعاً في مواجه كل محاولات العبث بأمن مصر وسلامة حدودها .

وأدار القائد العام حوارًا مع القادة والضباط والصف والجنود من القوات المسلحة والشرطة أكد خلاله ثقته الكاملة في قدرتهم على تنفيذ مهامهم بكل قوة وأمانة للحفاظ على أمن تلك الرقعة العزيزة من أرض الوطن ، واستمع القائد العام إلى آراء القادة والضباط والصف والجنود حول ما يدور على الساحة الداخلية، مشيدًا بما لمسه من فهم واعٍ وإدراك صحيح لطبيعة المرحلة التي تمر بها مصر.

وأشار إلى الدور الذى يقوم به أهالى سيناء باعتبارهم خط الدفاع الأول عن أمن مصر القومى، مشيرا إلى وقوفهم بجانب رجال القوات المسلحة والشرطة للتصدى لكافة التهديدات والمواقف العدائية المحتملة والمضى فى استعادة الأمن والأمان للانطلاق للمرحلة المقبلة من تنمية وتعمير سيناء وخلق فرص عمل لأهالى سيناء والتى تسير بالتزامن مع عمليات مكافحة الإرهاب وتطهير سيناء من الخارجين عن القانون .

كما قام القائد العام بالمرور على الوحدات الإدارية بقطاع تأمين شمال سيناء وافتتاح الصالة الرياضية التى تضم عددا من الأجهزة الرياضية التى تساعد على رفع الكفاءة البدنية ، كما افتتح القائد العام عددا من الملاعب الرياضية وكذا مسجدا بعد تطويره وتوسعته .

حضر الجولة اللواء اركان حرب ناصر عاصي قائد الجيش الثاني الميداني ومدير امن شمال سيناء.

أ ش أ

أونا