"قاتل الاسكندرية": "القتيل شاذ وحاول اغتصابى فخلصت عليه.. وأبويا السبب"

"قاتل الاسكندرية": "القتيل شاذ وحاول اغتصابى فخلصت عليه.. وأبويا السبب" "قاتل الاسكندرية": "القتيل شاذ وحاول اغتصابى فخلصت عليه.. وأبويا السبب"
"ما تحاسبونيش أنا حاسبوا أبويا اللى طردنى فى الشوارع لأنه عايزنى أبقى زيه مزارع وأنا مش عايز ده ، كان نفسى أبقى حاجات كتيرة جدا ،لكن ما ادانيش الفرصة"، بهذه الكلمات بدأ الشاب المتهم بقتل عامل بالإسكندرية بعد أن سدد له 6 طعنات بالسكين، يشرح كيف أصبح قاتلاً بعد أن طرده والده من المنزل ولم يجد بديلاً سوى طريق الرذيلة والشذوذ الجنسى .

"أبويا كان فاكر إن البنات بس هى اللى ممكن يحصلها حاجة وحشة لو اتأخرت فى الشارع ، لكن دلوقتى الرجالة كمان بقت تضطر تتخلى عن شرفها علشان تلاقى نومة نظيفة و أكلة كويسة".

يحكى " أحمد . م" - 23 سنة كهربائى مقيم قرية أبيس دائرة مركز شرطة كفر الدوار محافظة البحيرة، تفاصيل ارتكابه الجريمة، قائلاً"يمكن أكون كنت ابن عاق ، لكن اللى حصل بعد كده من والدى هو السبب فى كل اللى انا فيه، هو كان عايزنى أبقى مزارع وفلاح زيه وأشتعل فى الأرض بتاعته ، لكن أنا محبتش ده ، وحلف عليا لو مساعدتوش فى الأرض مش هيعرفنى تانى وطردنى بره البيت".

ويكمل أحمد :" فضلت فى الشوارع مش لاقى حد ياخدنى عنده حتى صحابى معرفتش أبات عندهم عشان خايفين على إخواتهم أو زوجاتهم منى، لحد ما لقانى واحد فى محطة وأنا نايم على الرصيف ، وسألنى عن حكايتى ولما شرحتهاله عرض عليا أبات عنده".

ويضيف أحمد " ذهبت على الفور معه وبدأ يشرب الخمر و يفتح التلفاز على أفلام إباحية وحاول التقرب منى وعندما رفضت طردنى ، وعدت مرة أخرى إلى والدى الذى رفض وجودى فى المنزل، فعدت إلى المجنى عليه ووافقت رغماً عنى وطلبت منه الأموال مقابل ذلك و فى إحدى المرات كنت أرغب أن أختلى بنفسى بعيداً عنه ولكنه أصر أن يقترب منى ويغتصبنى، فأمسكت بسكين كانت بجوارى و طعنته عدة طعنات حتى فارق الحياة".

ويشرح أحمد كيف حاول إخفاء جريمته عندما قام بوضع البطاطين على جثمانه وإشعال النيران فيها، قائلاً" ظننت أنه احترق بالكامل وأن الشقة ستحرق هى الأخرى لإخفاء الجثة ولكن الجيران تمكنوا من السيطرة على النيران و إطفاءها .

كانت مباحث قسم شرطة مينا البصل برئاسة المقدم وائل الحيوى، قد تمكنت من كشف غموض العثور على جثة عامل وبجسده 6 طعنات فى الرقبة و البطن.

البداية عندما تلقى اللواء شريف عبد الحميد مدير إدارة البحث الجنائى ، بمديرية أمن الإسكندرية بلاغاً بالعثور على جثة "ممدوح. ا" -52 سنة عامل داخل الشقة سكنه قسم شرطة مينا البصل مسجى على ظهره أعلى سرير حجرة نومه عارى الصدر يرتدى بنطال قصير" شورت" وبمناظرته تبين إصابته بعدة طعنات بالبطن والرقبه وإحتراق بإحدى الوسائد وسجادة.

تم وضع خطة بحث بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية لكشف غموض الحادث أسفرت جهود البحث إلى تحديد مرتكب الواقعة وهو " أحمد . م" - 23 سنة كهربائى مقيم قرية أبيس 2 /3 دائرة مركز شرطة كفر الدوار محافظة البحيرة .

عقب تقنيين الإجراءات، تم ضبطه و اعترف بارتكاب الواقعة بقصد السرقة وقرر أنه تعرف على المجنى عليه منذ شهر تقريباً وكان يتردد عليه بالشقة سكنه والمبيت معه قام خلالها المجنى عليه بمواقعته جنسياً عدة مرات مقابل مبالغ مالية كان يتقاضاها منه ويوم الحادث توجه للمجنى عليه وقام بالتعدى عليه بالضرب بمطواة محدثاً إصابته التى أودت بحياته ثم استولى على عدد " 2 " هاتف محمول – وعدد " 4 " خاتم فضة وكاميرا – وسلسلة مفاتيح – وحقيبة بداخلها بعض الملابس الخاصة بالمجنى عليه، وعقب ذلك فتح محبس الغاز وأشعل النيران بالشقة فى محاولة منه لإخفاء الجريمة .

و بإرشاده تم ضبط المسروقات، و تحرر المحضر أحوال القسم وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسه لمدة أربعة أيام احتياطيا على ذمة التحقيق.


> - ضبط مسجلين خطر سرقوا سائقا بالإكراه بالطريق العام
>

>

مصر 365