أخبار عاجلة

ليجا برشلونة - من بداية سوداء للألفية إلى 7 ألقاب دوري في 16 عاما

ليجا برشلونة - من بداية سوداء للألفية إلى 7 ألقاب دوري في 16 عاما ليجا برشلونة - من بداية سوداء للألفية إلى 7 ألقاب دوري في 16 عاما

تمكن برشلونة من الفوز بلقب الدوري الإسباني للمرة الـ24 في تاريخه وللموسم الثاني على التوالي وكذلك للمرة السابعة خلال 16 عاما مضت.

برشلونة في التسعينات حقق 4 ألقاب دوري على التوالي من 1990 وحتى 1994 ثم لقبين متتاليين منذ 1997 وحتى 1999 وأعاد الفريق بناء نفسه في فترة صعبة.

فترة سوداء

استقال كل من لويس فان جال مدرب برشلونة في عام 2000 وخوسيه لويس نونيز رئيس النادي، ليشهد الفريق انخفاضا حادا في الثلاثة أعوام التي أعقبت ذلك، وعين برشلونة لورينس فيرير الذي صرف النادي الكثير في عهده وضم مارك أوفر مارس بـ40 مليون يورو وجيرارد لوبيز بـ24 مليون يورو وألفونسو من ريال بيتيس بـ16.5 مليون يورو، ثم إيمانويل بيتي من أرسنال بـ15 مليون يورو وريتشارد دوترويل من سيلتا فيجو بـ4 ملايين يورو.

لم يحقق الفريق أي شيء يذكر وباع كلا من لويس فيجو لريال مدريد ورونالد دي بوير لرينجرز وفيديريك ديهو لباريس سان جيرمان وغيرهم من اللاعبين الذي شكلوا عبئا على التشكيل.

ليقال فيرير ويعين النادي كارليس ريكساتش بدلا منه بشكل مؤقت لنهاية الموسم ونجح في الحفاظ على تأهل الفريق لدوري أبطال أوروبا في أخر مباراة في الموسم.

ثم عاد لويس فان جال للفريق مرة أخرى وقدم الفريق أسوأ مواسمه على الإطلاق في تاريخ النادي، واستقال المدرب الهولندي واستبدل برادومير أنتيتش الذي استمر لنهاية موسم 2003-2004.

الإدارة

بدأ التصحيح الحقيقي حينما تولى خوان لابورتا رئاسة النادي بالإضافة لتولي النجم الهولندي السابق للفريق ونجم ميلان فرانك ريكارد لمهمة تدريب البلوجرانا وإعادتها على الأقل للمنافسة محليا.

ضم الفريق كلا من رونالدينيو بمبلغ 32 مليون يورو وكان أكبر صفقة في ذلك الموسم للفريق من باريس سان جيرمان وريكاردو كواريزما من سبورتينج لشبونة بمبلغ 6.35 مليون يورو والمدافع المكسيكي رافاييل ماركيز بمبلغ 5.25 مليون يورو.

لم تتدخل إدارة النادي يوما في صفقات الفريق ولم تسأل المدرب يوما عما ضم من اللاعبين هناك الكثير من الصفقات التي لم تقدم شيئا يذكر لكن الإدارة لم تناقش المدرب قط.

لاماسيا

أفضل إرث تركه فان جال على الإطلاق هو مجموعة الشباب الذين قام بتصعيدهم في 2002-2003 وهم أندريس إنيستا وفيكتور فالديز وفيرناندو نافارو وأوليجوير وسيرخيو جارسيا.

واصل ريكارد تلك المسيرة وصعد أوسكار لوبيز وألبرت جوركيرا وروس، وفي ذلك الموسم خسر الدوري لصالح فالنسيا بفارق 5 نقاط.

عاد برشلونة للواجهة وفي موسم 2004-2005 قام الفريق ببعض التعاقدات المهمة ضم صامويل إيتو من ريال مايوركا بـ27 مليون يورو وديكو من بورتو بـ21 مليون يورو ولودوفيتش جيولي من موناكو بـ8.5 مليون يورو وإدميلسون من ليون بمبلغ 8 ملايين يورو لكن أبرز لمحة في ذلك الموسم هو تصعيد الشاب ليونيل ميسي.

فاز برشلونة بلقب الدوري الإسباني أخيرا لأول مرة منذ 6 أعوام، في تلك الحقبة كان كل شيء قد تبدل الفريق نضج إداريا أكثر وبدا واضحا أنه لن يغير الكثير من المدربين في تلك الفترة.

الاستقرار الفني

حينما رحل ريكارد عن برشلونة، لم يبد الأمر مقلقا فقد انضم جوسيب جوارديولا مدرب جديد اكتسب خبرته من التدريب مع برشلونة ب، ويعرف الكثير من اللاعبين وأيضا ضم مع الشاب سيرخيو بوسكيتس.

برشلونة سقط فقط موسمين من 2006 وحتى 2008، لابورتا عين جوارديولا الذي هيمن بدوره على لقب الدوري وحتى أنه فاز بلقب دوري أبطال أوروبا مرتين، فاز بلقب الدوري من 2008 حتى 2011 ورحل هو الآخر.

مشكلة برشلونة منذ رحيل جوارديولا أنه تخبط في إيجاد البديل وفقد نقطة الاستقرار التي امتلكها مع ريكارد ثم بيب بعده، تيتو فيلانوفا أعاد الفريق للفوز بلقب الدوري بعد عام من الغياب لكنه رحل لظروفه الصحية ليتولى تاتا مارتينيو المهمة ويفشل ويرحل لينضم لويس إنريكي الذي يبدو أنه سيستمر بنفس نسق ريكارد وبيب.

سوق الانتقالات

منذ عام 2000 وحتى يومنا هذا لم يصرف برشلونة الكثير من الملايين على سوق الانتقالات مثل ريال مدريد ولكنه قام بضم لاعبين في مواسم استثنائية، وأبرز مواسم انتقالاتهم منذ 16 عاما كانت موسم 2014-2015 حينما ضم النادي لويس سواريز من ليفربول بمبلغ 81.72 مليون يورو وجيريمي ماثيو من فالنسيا بمبلغ 20 مليون يورو وتوماس فيرمايلين من أرسنال بـ19 مليون يورو وإيفان راكيتيتش من إشبيلية بمبلغ 18 مليون يورو ومارك أندري تير شتيجن من بروسيا مونشنجلادباخ بمبلغ 12 مليون يورو وكلاوديو برافو من ريال سوسيداد بمبلغ 12 مليون يورو ودوجلاس من ساو باولو بمبلغ 4 ملايين يورو بمجموع 166.72 مليون يورو.

فيديو اليوم السابع