أخبار عاجلة

برشلونة يواجه غرناطة..والريال أمام ديبورتيفو في يوم تحديد بطل «الليجا»

برشلونة يواجه غرناطة..والريال أمام ديبورتيفو في يوم تحديد بطل «الليجا» برشلونة يواجه غرناطة..والريال أمام ديبورتيفو في يوم تحديد بطل «الليجا»

أرشيفية.. برشلونة

يختتم اليوم السبت الدورى الإسباني لكرة القدم بتحديد بطل “الليجا” بعد مرحلة طويلة من المنافسة بين الغريمين التقليديين برشلونة المتصدر وريال مدريد الذي يلاحقه في الأمتار الأخيرة للمسابقة.

يتصدر برشلونة الترتيب برصيد 88 نقطة من 37 مباراة بفارق نقطة وحيدة عن الريال.

ويحل برشلونة ضيفا على غرناطة السادس عشر، وريال مدريد ضيفا على ديبورتيفو لاكورونيا الثالث عشر فى نفس التوقيت.

وسيضمن برشلونة تتويجه حال فوزه بغض النظر عن نتيجة ريال، كما سيتوج حال فشل الريال بتحقيق الفوز.

أما الريال فسيحرز اللقب حال فوزه وخسارة برشلونة او تعادله، علما انه حال تعادلهما بالنقاط، اى خسارة برشلونة وتعادل ريال، سيتوج برشلونة لتفوقه فى المواجهات المباشرة “4- صفر و 1-2″

وعمد الاتحاد الإسبانى لكرة القدم إلى إقامة المباراتين فى التوقيت نفسه الخامسة مساء، من أجل تفادى أى تلاعب، خاصة فى ظل ما تردد فى الأيام الأخيرة حول رصد ريال مدريد مبلغا ماليا كبيرًا- لم يتم الإعلان عنه- لنادى غرناطة ولاعبيه حال تحقيق الفوز على برشلونة.

ففى المباراة الأولى، يتحفز برشلونة لتحقيق الفوز من أجل الخروج من لعبة الحسابات، حيث سيضمن التتويج مباشرة، ويدخل الفريق بمعنويات مرتفعة، بعد فوزه فى الجولة الماضية على إسبانيول بخماسية نظيفة.

ويعيش ثلاثى الفريق “ميسى وسواريز ونيمار” فترة من التألق اللافت، بعد أن خفت بريقهم لفترة، وهو ما كلف الفريق الدخول فى دوامة الحسابات، بعد أن كان متصدراً قبل نحو شهر بفارق ١١ نقطة.

واقترب سواريز كثيرًا من التتويج بلقب هداف الليجا برصيد ٣٧ هدفاً، متقدما على البرتغالى كريستيانو رونالدو، هداف الموسم الماضى، بفارق ٤ أهداف، فيما سجل ميسى ٢٦ هدفا ونيمار ٢٤.

على جانب آخر، يسعى غرناطة لتقديم مباراة كبيرة وخطف الفوز، على أمل الفوز بمنحة الريال المجزية، ولن تؤثر الخسارة كثيراً على الفريق، بعد أن ضمن البقاء فى الدورى الممتاز هذا الموسم.

وفى المباراة الثانية، أعلن الفرنسى زين الدين زيدان، المدير الفنى لفريق ريال مدريد، عن خوض المباراة بتشكيلته الكاملة من أجل تحقيق الفوز، منتظراً هدية غرناطة وتعثر برشلونة المتصدر.

وكان الفريق قد تشبث بالأمل فى البطولة حتى اللحظة الأخيرة بفوز صعب فى الجولة الأخيرة على فالنسيا، فى مباراة شهدت عودة مهاجمه الخطير رونالدو، حيث سجل هدفين وقدم مباراة كبيرة، بعد غياب نحو ٣ أسابيع للإصابة، فيما يفتقد الفريق جهود جناحه المهاجم فاسكيز، لإصابته بالتواء فى الركبة.

فيما يحل إشبيلية المتأهل لنهائى الدورى الأوروبى ضيفاً على أتلتيكو بيلباو فى التوقيت نفسه، ويُستكمل باقى المرحلة غداً.

أخبار

أونا