أخبار عاجلة

أمريكا تدعو إلى احترام المؤسسات في البرازيل

أمريكا تدعو إلى احترام المؤسسات في البرازيل أمريكا تدعو إلى احترام المؤسسات في البرازيل

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما، والأمم المتحدة، وعدد من حكومات أميركا اللاتينية إلى احترام المؤسسات في البرازيل، بعد الزلزال الذي نجم عن بدء إجراءات إقالة الرئيسة ديلما روسيف.

وقال الناطق باسم البيت الابيض، جوش أرنست، إن “الولايات المتحدة ستقف إلى جانب البرازيل حتى في هذه الأوقات الصعبة”، مضيفًا أن الرئيس أوباما “ما زال يثق في متانة المؤسسات البرازيلية”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى “الهدوء والحوار داخل كل مكونات المجتمع”.

وأكدت وزارة الخارجية الكولومبية، أن “استقرار البرازيل مهم جدا لكل المنطقة بسبب تأثيرها ودورها القيادي”، داعية إلى الإبقاء على “المؤسسات الديموقراطية”.

وقالت الإكوادور إن الرئيسة روسيف هي “صاحبة السلطة الشرعية للتفويض الشعبي الذي تم التعبير عنه في الانتخابات التشريعية الأخيرة وهي ليست مدانة حاليا بأي تهمة”.

وخلال زيارة إلى الأكوادور عبر وزير الخارجية الإسباني مانويل غارسيا مارغايو عن “القلق العميق” لبلده حيال وضع “هذا الشريك الرئيسي لإسبانيا في المجالين السياسي والاقتصادي”.

أما التشيلية فقد رأت أن الأحداث السياسية الأخيرة في البرازيل “أدت إلى حالة من عدم اليقين على المستوى الدولي”.

أونا