أخبار عاجلة

جائزة الصحافة تناقش اكتشاف ودعم الأقلام الواعدة

جائزة الصحافة تناقش اكتشاف ودعم الأقلام الواعدة جائزة الصحافة تناقش اكتشاف ودعم الأقلام الواعدة

عقد مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية اجتماعه الختامي في دبي بعد اكتمال دورته لثلاث سنوات متواصلة، وهو الحد القانوني الذي يسمح به النظام الأساسي للجائزة، وذلك بعد انتهاء أعمال الدورة الخامسة عشرة للجائزة حيث ناقش الأعضاء جملة من الموضوعات المتعلقة بمستقبل الجائزة وسبل تطويرها خلال المرحلة المقبلة وبعد تشكيل مجلس الإدارة الجديد، بما يتناسب مع تطلعات الأمانة العامة لمواكبة التطورات المتسارعة في الساحة الإعلامية العالمية ودعم تطور الصحافة العربية واستكشاف الأقلام الواعدة والطاقات المبدعة في مختلف مجالات العمل الصحافي العربي.

وحضر الاجتماع منى غانم المري، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة دبي وأمين عام الجائزة، ومنى بوسمرة رئيس تحرير صحيفة البيان المسؤول؛ مديرة الجائزة، إلى جانب أعضاء المجلس الخامس الذي ضم نخبة من القيادات الإعلامية المحلية والعربية، وهم: ضياء رشوان، نائب رئيس مجلس الإدارة، ومحمد يوسف رئيس جمعية الصحافيين بدولة الإمارات، وأحمد بهبهاني رئيس جمعية الصحافيين الكويتيين، والكاتبة الصحافية والأديبة المصرية سكينة فؤاد، والكاتب والمفكر المغربي الدكتور عبدالإله بلقزيز، وظاعن شاهين مستشار في هيئة الثقافة والفنون، وغسان طهبوب، المستشار الإعلامي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء.

كما ضم المجلس عبد الحميد أحمد، رئيس تحرير صحيفة «جلف نيوز»، ورائد برقاوي، رئيس التحرير التنفيذي في صحيفة الخليج، والكاتبة الإماراتية عائشة سلطان، ومحمد الحمادي، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد، والدكتور أيمن الصياد، رئيس تحرير مجلة وجهات نظر، والكاتب السعودي الدكتور خالد المعينا، والدكتور عبد الناصر النجار، نقيب الصحافيين الفلسطينيين ومدير تحرير صحيفة الأيام الفلسطينية.

رسالة النادي

وقد عمل المجلس طوال السنوات الثلاث الماضية على استكمال وترسيخ رسالة نادي دبي للصحافة في استشراف المستقبل الإعلامي والصحافي في المنطقة، وحقق العديد من الإنجازات، بدءاً من تطوير فئات الجائزة ونظام التحكيم وانتهاء باستحداث فئة «الصحافة الذكية» التي جاءت مواكبة للتطور العالمي السريع في المجال الإعلامي والصحافي في الوطن العربي.

معايير تميز

وبهذه المناسبة، عبرت منى المرّي عن خالص شكرها وتقديرها لأعضاء مجلس الإدارة لدعمهم الكبير الذي كان له بالغ الأثر في تأكيد المكانة الرائدة للجائزة وما وصلت إليه من نجاح أرست معه معايير جديدة للتميز والتفوق في عالم الإبداع الصحافي وضمن مختلف دروب المهنة.

 مشيدة بالدور الذي قام به المجلس في تعزيز مشهد الإعلام العربي من خلال الجائزة، وشددت على أهمية الاستمرار بهذه الروح الانتمائية لها لإبقاء مكانتها مرموقة والمحافظة على الإنجازات التي وصلت إليها بعد 15 سنة من إطلاقها.

وأكدت المري خلال الاجتماع أن النادي سيواصل نهج تطوير وتحديث الجائزة التي تمتاز برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى جانب كونها تحمل أهدافاً سامية تتمثل في دعم وتشجيع الصحفيين على التنافس لخدمة قضايا المجتمع وإيصال الصوت العربي إلى العالم.

15 فائزاً

يذكر أن جائزة الصحافة العربية كانت قد كرمت مساء الأربعاء الماضي الفائزين بـالجائزة ضمن مختلف فئاتها، وذلك خلال الحفل الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي تزامناً مع ختام الدورة الـخامسة عشرة لـ«منتدى الإعلام العربي».

وتم منح جوائز الصحافة العربية لخمسة عشر فائزاً من مختلف الصحف اليومية والأسبوعية والمجلات الدورية المطبوعة والإلكترونية والمؤسسات الإعلامية من شتى الدول العربية والأجنبية، والذين وجدت أعمالهم طريقها إلى منصة التكريم من بين أكثر من 5500 عمل غطى مختلف فنون ومجالات العمل الصحافي.

إنتاج متميز

أكد ضياء رشوان، نائب رئيس مجلس إدارة الجائزة على الدور المهم الذي قامت به الجائزة طوال الخمسة عشر عاماً الماضية في تطوير الصحافة العربية وتحفيز الإبداع المهني خصوصاً بين الشباب، وإلقاء الضوء على الإنتاج المتميز ضمن الفنون الصحافية المختلفة، منوهاً بالجهد المخلص المبذول من قبل جميع أعضاء مجلس الإدارة وأثره الطيب في تعزيز مسيرة الجائزة، وترسيخ مكانتها وتفعيل الأهداف التي تأسست من أجلها في العام 1999م، معرباً عن خالص أمنياته للجائزة ومجلس الإدارة الجديد وأمانتها العامة بمزيد من الرقي والتقدم.