أخبار عاجلة

قارئ يستجيب لـ"اليوم السابع" ويسدد قرض الحاجة غزال لإنقاذها من السجن

قارئ يستجيب لـ"اليوم السابع" ويسدد قرض الحاجة غزال لإنقاذها من السجن قارئ يستجيب لـ"اليوم السابع" ويسدد قرض الحاجة غزال لإنقاذها من السجن
فى استجابة لما نشره "اليوم السابع" فى عدده الورقى وعلى الموقع الالكترونى تحت عنوان "بالصور.. مأساة أرملة مهددة بالسجن لعجزها عن سداد قرض بـ 50 ألف جنيه لتجهيز بناتها فى بنى سويف.. الحاجة غزال: توفى زوجى بجلطة حزنا على بتر قدمى نجلنا فى حادث قطار.. وتؤكد: قلة معاش زوجى السبب"

قام قارىء رفض ذكر أسمه بسداد مبلغ 35 الف جنيه للبنك الاهلى، وهو القرض الذى كان يهدد غزال عبد الستار محمد ابرهيم، هى وبناتها بعدما عجزوا عن سداد أقساطه، نظراً لظروف المادية الصعبة التى تعيشها الأسرة.

ومن جانبها، قالت الحاجة غزال لـ"اليوم السابع"، "الحمد لله ربنا كبير، لم اكن أتوقع أن تحل مشكلتى بهذه السرعة، فبعد أن ضاقت بى الدنيا نشر اليوم السابع مشكلتى وبعدها فوجئت باتصال تليفونى من البنك يخبرنى بضرورة الحضور صباحاً"، موضحة أن مدير فرع البنك الأهلى بالواسطى فى بنى سويف أخبرها بأن أحد الأشخاص أتصل بالبنك وتأكد من صحة القرض الذى تم نشر مشكلته بجريدة "اليوم السابع" وقام بتحويل المبلغ.

وأشارت إلى أن أصحاب الخير وقفوا جوارها، بعد تجاهل لمشكلتها، حيث ذهبت لكل المسئولين فى محافظة بنى سويف لإيجاد لمشكلتها حل إلا أن الكل تجاهلها.

وكان "اليوم السابع" قد نشر مشكلة الحاجة غزال الأم لثلاث أبناء وبنات أحدهما شاب بترت قدميه فى حادث قطار، وتوفى زوجها حزناً على الأبن، وترك لها معاش بسيط، ما جعلها تقترض من أجل تجهيز بناتها، ومع تعثرها فى السداد أصبحت مهددة بالسجن هى وبناتها.

بالصور.. مأساة أرملة مهددة بالسجن لعجزها عن سداد قرض بـ 50 ألف جنيه لتجهيز بناتها فى بنى سويف.. الحاجة غزال: توفى زوجى بجلطة حزنا على بتر قدمى نجلنا فى حادث قطار.. وتؤكد: قلة معاش زوجى السبب

مصر 365