أخبار عاجلة

سفاري العين..وجهة المغامرات المشوقة

سفاري العين..وجهة المغامرات المشوقة سفاري العين..وجهة المغامرات المشوقة

يعتبر مشروع سفاري العين، الأكبر في العالم من صنع الإنسان، حيث يمتد على مساحة إجمالية تقدر بـ 217 هكتاراً، وتشمل التوسعة المستقبلية للسفاري إضافات مهمة جداً للمشروع مثل محمية الفيلة والسفاري العربية والسفاري الآسيوية.

ويعد المشروع من أضخم المشاريع السياحية في إمارة أبوظبي، ويأتي لتتويج جهود حديقة الحيوانات بالعين في تقديم مشاريع سياحية حيوية تهدف إلى جعل المدينة وجهة ترفيهية جاذبة ورئيسة.

ويُقدم سفاري العين بأيدي إماراتية متمرسة تروي للزوار قصصاً مشوقة عن الحياة البرية وطبيعة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموما، حيث يأتي المشروع ضمن المشاريع الأكثر إثارة في الحديقة.

وبإمكان الزائر مشاهدة أكثر من 400 حيوان بري تمارس حياتها اليومية بحرية دون أقفاص أو قيود، ليعيش الزائر تجربة جديدة وفريدة في عالم الحياة البرية بالإضافة إلى منطقة إطعام الزراف، ومملكة الأسود التي تحتوي على معرضين رئيسين أحدهما بمساحة 4000 متر مربع والآخر 4200 متر مربع.

 إن المتوجه لخوض تجربة المغامرة في السفاري سيكون مخيرا بين ركوب سيارة ذات دفع رباعي، أو صعود مركبة ذات دفع سداسي تحمل اسم «حفيت 620»، وتعتبر من أوائل السيارات التي يتم استخدامها في مشروع السفاري الإفريقية، وتمثل تجربة مميزة لكافة الزوار.

وسيتم بعد ذلك اصطحاب الزائر في رحلة تستغرق ساعة كاملة في السفاري الإفريقية من خلال مرشدين ومرشدات سياحيين لتعريفهم عن قرب على تفاصيل السفاري الذي يمثل البيئة الحقيقية للحيوانات في أفريقيا، وذلك وفقاً لاعتراف المنظمة الدولية لحدائق الحيوان، وسيصبح المشروع الوجهة السياحية الأولى للأفراد والعائلة في الإمارات والمنطقة المجاورة.

كما يعد مشروع سفاري العين من الوجهات المثالية لهواة الاستكشاف ولمن يرغبون في الذهاب في رحلات سفاري ممتعة، الأمر الذي يتيح للزائر فرصة مشاهدة العديد من الحيوانات البرية الأفريقية عن قرب وكأنها في بيئتها الأصلية.