أخبار عاجلة

ميدان رماية شرطة دبي الأول عالمياً بارتفاعه وذكائه

ميدان رماية شرطة دبي الأول عالمياً بارتفاعه وذكائه ميدان رماية شرطة دبي الأول عالمياً بارتفاعه وذكائه

كشف العقيد أحمد مطر المهيري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي لـ «البيان» إن ميدان الرماية الجنائي يمكنه أن يحدد مسار الطلقة وسرعة المقذوف كذلك نوع السلاح المستخدم إذا كان مسدساً أو بندقية خاصة بعد ظهور مسدسات تطلق 4-5 طلقات دفعة واحدة أسوة بالسلاح الآلي، لافتا إلى انه يمكن تحديد نوع السلاح المستخدم في القضايا في حالة عدم توفره، ويعتبر الأول من نوعه في العالم الذي يقام في الطوابق العلوية ويصل طوله إلى 25 مترا.

وأشار العقيد المهيري أن ميدان الرماية يتم التحكم فيه الكترونيا من الخارج كما انه مجهز بأحدث الطرق من حيث الأرضيات والحوائط والتمديدات الداخلية التي تمنع الأصوات وتمنع ارتداد الطلقات بكافة أشكالها وأحجامها، وان العمل على انشائه استغرق مناقشات كثيرة واستشارات هندسية على المستوى العالمي للخروج بميدان يعتبر الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط والعالم.

ولفت المهيري إلى أن أجهزة الميدان يمكنها كشف زوايا إطلاق النار بدقة كما يمكنه الاستعانة به في أعمال التدريب، وان التحكم الالكتروني للميدان عبر شباك زجاجي مقاوم للرصاص وعبر باب يصل وزنه إلى اكثر من 100 كيلو جرام مقاوم لارتداد الرصاصات، كذلك كان يتم الاستعانة في السابق بجسم مشابه لجسم الإنسان وهو ما تم الغاؤه والاستعانة بنقاط أكثر تركيزاً وتزيد من حرفية التصويب والتي يجب أن يتمتع بها كافة رجال الشرطة.

ميدان متخصص

ونوه مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة بالنيابة في شرطة دبي إلى أن الميدان سيختص بكافة الأمور التي تتعلق بالأسلحة وانه من المتوقع الاستفادة منه من دول الخليج والمنطقة عبر القضايا المحولة والتي تتضمن فحص الأسلحة أو البت في نوعيات معنية من الجرائم والتي سيكون البت فيها في وقت اقصر وبدقة أكبر، مشيرا إلى أن عدداً من الوفود المحلية والدولية ذات الاهتمام بهذا النوع من المختبرات اطلعت على ميدان الرماية الجنائي وأبدى عدد من الخبراء اندهاشهم من كون الميدان في طابق علوي وانه من المعروف أن يكون في الطابق الأرضي نظرا للتجهيزات التي يتطلبها والتي تتضاعف تكلفتها في ظل التجهيزات الحالية، مشيرا إلى أن حرص شرطة دبي أن يكون المختبر الجنائي التابع لها من الأحدث عالميا ينفي فكرة الاهتمام بالتكلفة المادية وان الهدف ينصب على الاستفادة من افضل التقنيات العالمية في الكشف عن الجريمة.

عملية

وأشار العقيد المهيري إلى أن الميدان سيكون افضل مواقع التدريب في المنطقة على الرماية بالإضافة إلى عمله الأساسي في الكشف عن الجرائم منوها إلى أن التجهيزات التي يتضمنها يمكنها الكشف عن جميع أنواع الأسلحة، وانه يتم فحص كافة الشحنات التي تعبر الدولة ترانزيت إلى أية دولة اخرى.

من ناحية أخرى كشف العقيد المهيري عن تمكن الأدلة الجنائية في شرطة دبي من ضبط شحنة اسلحة مغشوشة كانت قادمة من إحدى الدول الأسيوية إلى إحدى الدول العربية والتي تعاني من صراعات محتدمة منذ سنوات، أثناء عبور الشحنة ترانزيت عن طريق أجهرة تعتبر الأحدث من نوعها في العالم والتي تبين أن السلاح يؤذي الشخص الذي يستخدمه وتم تحويلها إلى الجهات المختصة وتقدر الشحنة بملايين الدولارات، وأنها بهذا الأمر أنقذت العديد من الأرواح