أخبار عاجلة

وداعا للهشاشة.. حقن الخلايا الجذعية أحدث علاج يعيد العظام قوية خلال 6 أشهر

وداعا للهشاشة.. حقن الخلايا الجذعية أحدث علاج يعيد العظام قوية خلال 6 أشهر وداعا للهشاشة.. حقن الخلايا الجذعية أحدث علاج يعيد العظام قوية خلال 6 أشهر
نتائج جديدة ومبشرة لجميع الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام خاصة النساء بعد سن اليأس، حيث كشفت دراسة علمية حديثة أن حقن الخلايا الجذعية فى العظام له نتائج سحرية لإعادة هيئة وبنية العظام خلال 6 أشهر فقط من الحقن.

وحسبما نشر مؤخرا فى "مجلة الخلايا الجذعية"، أوضح الباحثون أن حقنة واحدة من الخلايا الجذعية يمكن أن تعيد بنية العظام الطبيعية فى المرضى الذين يعانون من هشاشة العظام.

• كسور الفخذ وهشاشة العظام


>وفى كثير من الأحيان تحدث كسور بالفخذ بسبب هشاشة العظام، وعلى الصعيد العالمى، هناك أكثر من 200 مليون شخص مصابون بترقق العظام أو هشاشتها لسببين، إما بعد انقطاع الطمث، والذى يعرف باسم النوع 1 من هشاشة العظام ويؤثر على النساء بشكل خاص، أو المرتبطة بالعمر وهو ما يعرف باسم النوع الثانى من هشاشة العظام، الذى يصيب كلا الجنسين، ويحدث نتيجة ضعف البنية الداخلية للعظام وتصبح أرق وأقل كثافة.

وفى جميع أنحاء العالم، يؤدى النوع الثانى من هشاشة العظام إلى حوالى 8.9 مليون حالة من حالات الكسور سنوياً، لافتين إلى أن كسور الفخذ هى الأكثر شيوعا بينهم، مما يؤدى إلى الإعاقة أو حتى الموت. وحالياً، هناك دواء واحد فقط متاح لعلاج النوع الثانى من هشاشة العظام، وتستمر فعاليته لسنتين فقط.

• الخلايا الجذعية وهشاشة العظام


>وأشار الباحثون إلى أن الخلايا الجذعية هى خلايا يمكن أن تنقسم وتتغير وتتحول إلى أى نوع آخر من الخلايا، لافتين إلى أن علماء جامعة تورنتو الكندية، هم أول من اكتشفوا الخلايا الجذعية فى عام 1960.

والآن، قام باحثون من جامعة تورنتو بالتعاون مع علماء من مستشفى أوتاوا فى كندا، باستخدام العلاج بالخلايا الجذعية فى علاج مشكلة هشاشة العظام خلال الدراسة الحديثة التى أجريت على الفئران، عن طريق حقن مجموعة من العظام والعضلات التى تشمل الخلايا الجذعية العظمية (SSCs).

وأوضح الباحثون أن الخلايا الجذعية العظمية (SSCs) يمكن أن تصبح خلايا عظمية، والتى يمكن زرعها بين الأشخاص دون الحاجة لتكون مطابقة ودون التعرض لخطر الرفض.

ووجد البروفسور ويليام ستانفورد، وهو أحد كبار العلماء فى مستشفى أوتاوا وأستاذ فى الجامعة الخاصة بها، أنه بعد 6 أشهر من الحقن بالخلايا الجذعية (SSCs) وهو ربع عمر الفأر، أصبحت العظام صحية وحلت محل العظام المصابة بالهشاشة.

ويأمل الباحثون أن تؤدى هذه النتائج إلى طريقة جديدة لعلاج هشاشة العظام، أو حتى تأخير الإصابة بها إلى أجل غير مسمى، ويمكن أن تجرى تجارب المتابعة فى غضون السنوات ال 5 المقبلة على الإنسان.
>وفى العام الماضى، أفادت وكالة أنباء “Medical News Today”، أن اتباع نظام غذائى الصويا قد يحمى النساء من هشاشة العظام خلال فترة انقطاع الطمث.

موضوعات متعلقة..


>- دراسة:المصابون بمشاكل الخصوبة أكثر عرضة لهشاشة العظام وقصور الغدة التناسلية
>

>- أكثر الأمراض شيوعا بين النساء..هشاشة العظام وحصوات المرارة والصداع النصفى
>

مصر 365