أخبار عاجلة

«السيسي»: نتطلع للتعاون مع بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي لتمويل مشروعات تنموية

«السيسي»: نتطلع للتعاون مع بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي لتمويل مشروعات تنموية «السيسي»: نتطلع للتعاون مع بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي لتمويل مشروعات تنموية

الرئيس

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأحد فريد هوكبيرج رئيس مجلس إدارة بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة التعاون الدولي واللواء محسن السلاوي مستشار الرئيس للمتابعة، بالإضافة إلى سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس السيسي استهل اللقاء بالتأكيد على اعتزاز بالعلاقات الاستراتيجية التي تربطها بالولايات المتحدة، مشيداً بالسمعة الطيبة التي تتمتع بها المؤسسات والشركات الأمريكية في السوق المصرية بالنظر إلى مساهماتها الإيجابية في مسيرة التنمية بمصر على مدار العقود الماضية، كما أكد السيسي على تطلع مصر للتعاون مع بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي في تمويل المشروعات التنموية بمختلف القطاعات بما يساهم في دعم الاقتصاد المصري والارتقاء بالظروف المعيشية للمواطنين، مشيراً إلى ما سيساهم به ذلك في تنشيط التعاون الاقتصادي بين البلدين وتحقيق المصالح المشتركة للشعبين المصري والأمريكي، ولفت الرئيس السيسي إلى الأهمية التي توليها مصر لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بهدف توفير فرص العمل للشباب وحثهم على المبادرة والابتكار.

وذكر السفير علاء يوسف أن رئيس مجلس إدارة البنك الأمريكي أكد على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة لاستقرار مصر في ضوء ما تمثله من ركيزة أساسية لأمن واستقرار المنطقة بأكملها، مؤكداً حرص البنك على التعاون مع مصر وتقديم خدماته وتسهيلاته المالية واستكشاف البرامج والمشروعات التي يمكن للبنك المساهمة في تمويلها بمصر، لاسيما في مجالات النقل والبنية التحتية والمرافق الأساسية التي تولي الدولة اهتماماً خاصاً بتنفيذها، كما أشار إلى استعداد البنك لتمويل وتسهيل الصادرات الأمريكية إلى مصر من السلع والخدمات، فضلاً عن تقديم قروض مباشرة، وضمان الائتمان وغيرها من الخدمات المالية التي تساهم في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

وأوضح المتحدث أن رئيس مجلس إدارة البنك الأمريكي أشاد باهتمام مصر بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة أخذاً في الاعتبار الأهمية القصوى لتلك المشروعات في توفير فرص العمل، حيث أكد استعداد البنك للمساهمة في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر، لاسيما في ضوء اهتمام البنك بتوجيه جانب كبير من مخصصاته لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب استثماراته الأخرى في مجالات البنية التحتية، والمشروعات الصناعية، والنقل، والطاقة المتجددة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن وزيرة التعاون الدولي استعرضت خلال اللقاء المباحثات التي تمت مع مسئولي بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي بهدف بحث سُبل تمويل عدد من المشروعات التنموية بشروط مُيسرة في قطاعات مختلفة تشمل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

أ ش أ

أونا