أخبار عاجلة

عبد الغفار: مكافحة الإرهاب القاسم المشترك لمجلس وزراء الداخلية العرب

عبد الغفار: مكافحة الإرهاب القاسم المشترك لمجلس وزراء الداخلية العرب عبد الغفار: مكافحة الإرهاب القاسم المشترك لمجلس وزراء الداخلية العرب

اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية – أرشيفية

أكد اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية، أن الدورة الـ 33 لمجلس وزراء الداخلية العرب كان فرصة كبيرة للتشاور، وعقد لقاءات بين وزراء الداخلية العرب، مشيرا الى أن مكافحة الإرهاب كانت القاسم المشترك بين كافة الدول العربية، خاصة فى ظل عدم السيطرة على الحدود، وتهريب الأسلحة، وتنقل العناصر الارهابية عبرها؛ لارتكاب أعمال ضد الانسانية تهدد كيان وسيادة الأمة العربية، بدعم وتحريض من عدد من القوى والدول المعادية والمنظمات الدولية.

وأضاف قائلا ” المؤتمر كان إيجابيا، وشهد اتفاقا بين كافة الدول على أهمية التعاون وتوحيد الرؤى لمكافحة الارهاب، وتفعيل الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب وادخالها حيذ التنفيذ، بعد أن أيقن الجميع أنه يستوجب تضافر الجهود، ووحدة الصف العربى فى مجال تبادل المعلومات والخبرات حول قضايا الارهاب والتطرف .. فكلنا نعلم أن الارهاب لا وطن ولا حدود تعوقه”.

وأشار وزير الداخلية الى أنه طالب خلال المؤتمر بالعمل على تفعيل مفردات الاستراتيجية العربية لمكافحة الارهاب فى صيغتها المحدثة، وتطويرها بما يواكب المتغيرات المتلاحقة؛ لدحر الارهاب وتجفيف منابع تمويل وتزويد الارهابيين بالسلاح، فضلا عن ايقاف تدفق المقاتلين الاجانب على تلك التنظيمات الارهابية بمناطق التوتر والصراع، بما يستلزم اتخاذ كافة الدول التدابير اللازمة لاحكام السيطرة على حدودها ومنافذها البرية والبحرية والجوية، لمنع تسلل العناصر الارهابية أو تهريب الاسلحة والذخائر والمتفجرات عبر أراضيها.

وشدد وزير الداخلية على أهمية اتخاذ خطوات جادة لتنمية وتطوير التعاون مع الدول والمنظمات والهيئات الاقليمية والدولية فى مجال مكافحة الارهاب، ارتكازا على وحدة التوجه الامنى العربى، وسرعة التفاعل مع الاحداث الجارية، بما يتيح بقوة وضع المصالح الامنية المشتركة، موضع الاعتبار على الساحة الدولية، فضلا عن التنسيق وتبادل المعلومات والخبرات فيما يتصل بمكافحة الجرائم المنظمة العابرة للحدود الوطنية بمختلف صورها وأشكالها خاصة فى ظل اتصالها الوثيق بالنشاط الارهابى.

(وزير الداخلية : 750 شهيدا من رجال الشرطة ضحوا بأرواحهم فداء لأمن المواطن وتراب من 25 يناير وحتى الآن)

وأكد اللواء مجدى عبدالغفار وزير الداخلية تعهد جميع رجال الشرطة، جنودا، وأفرادا، وضباطا، ببذل الغالى والنفيس، والتضحية بأرواحهم؛ من أجل تلبية نداء الوطن وتحقيق رسالتهم النبيلة فى حفظ أمن وسلامة المواطن المصرى، والحفاظ مقدرات الوطن.

وأضاف وزير الداخلية انه منذ 25 يناير وحتى اليوم، استشهد 750 من رجال الشرطة، 164 ضابطا، و344 فرد شرطة، و5 موظفين مدنيين، و211 مجندا، و26 خفيرا نظاميا، بالإضافة الى اصابة 18 ألفا و300 رجل شرطة، مؤكدا أن أرواح الشهداء، تزيد زملاءهم اصرارا وعزيمة على التصدى لكافة محاولات زعزعة أمن واستقرار الوطن.

ووجه وزير الداخلية رسالة الى المواطن المصرى قائلا ” أنا بطمن الشعب المصرى العظيم .. رجال الشرطة بدعمكم وتعاونكم وثقتكم فيهم حيواصلوا المسيرة .. حيواصلوا التضحيات .. حيواصلوا الجهد من أجلك تحقيق هدف واحد .. هو أمن الوطن وسلامة المواطن .. ولاقتناعنا بسمو هذا الهدف .. بنموت وبنضحى كل يوم لتحقيقه، برضا وقناعة تامة، وبإيمان بالله، وإيمان بمسئوليتنا، وإيمان بوطنيتنا من أجل مصر وشعبها .. أما كل من يفكر فى تهديد المواطن المصرى أو محاولة ترويعه .. فسيلقى عقاب شديد بقوة القانون”.

أونا