أخبار عاجلة

وكيل الأزهر ردا على الشيعة: الجمع بين الصلوات دون عذر معصية

وكيل الأزهر ردا على الشيعة: الجمع بين الصلوات دون عذر معصية وكيل الأزهر ردا على الشيعة: الجمع بين الصلوات دون عذر معصية
قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، إن جمع الصلوات فيه ثلاثة آراء، الأول: التوقف وعدم إدراك مراده، والثانى: المقصود الجمع الصورى وليس الحقيقى، وهو أن يصلى الأولى فى آخر وقتها فإذا فرغ منها دخل وقت الثانية فقام فصلاها فى أول وقتها، فيكون ظاهرا أنه صلى الصلاتين متعاقبتين وكأنه جمع بينهما مع أنه صلى كل صلاة فى وقتها، وهذه الصورة هى الصورة التى أخذ بها الحنفية فى الجمع فى غير عرفة والمزدلفة.

وأضاف ردا على موقع المرجع الشيعى الراحل محمد حسين فضل الله، والذى علق على فتوى وكيل الأزهر بجواز جمع الصلاة بالنسبة للأطباء، أن الرأى الثالث يقول:بأن أعذار الجمع أربعة هى:الخوف والسفر والمطر والمرض، وجملة ما ورد فى الروايتين ثلاثة منها وبقى المرض، ولذا فإن المعنى عندهم أنه جمع للمرض فهو الباقى من الأعذار.

وأيا كانت تفسيرات العلماء لجمعه صلى الله عليه وسلم فى غير السفر والخوف والمطر، فإن القول بجواز الجمع لغير سبب يخل بالمعلوم من شرعنا، وهو ارتباط الصلوات بأوقاتها: (إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا)، وأفضلية الصلاة فى أول وقتها، وتحديد أوقات بداية ونهاية لكل صلاة، وتقسيم العلماء لهذه الأوقات بين موسع وهو من أول الوقت إلى قرب نهايته، ومضيق وهو إذا بقى مقدار ما يتسع لركعات الفريضة فقط قبل دخول الوقت الذى يليه، وتقسيمهم لكيفية وقوعها بين الأداء وهو تأدية الصلاة فى وقتها والقضاء، وهو تأديتها بعد خروج وقتها، كما أنه يؤدى إلى التهاون فى الصلاة والتفريط فيها ويفسد الجماعات فى المساجد ونحوها، ولذا فإن علماء السنة لم يقولوا به، وإن توسع بعضهم فى أسباب الجمع.

وأشار وكيل الأزهر فى تصريحات صحفية، حذرت فى كلمتى للخريجين من كلية طب الأزهر فى إطار النصح والتوجيه من ترك مقار أعمالهم ومرضاهم والتوجه للمساجد لأداء الصلاة، لاسيما إن كان فى مناوبة يتابع العديد من المرضى وحده ولا يوجد غيره فى صلوات قد تطول بين فرائض ونوافل كما فى تراويح رمضان، وأنه ينبغى أن يصلى قريبا من مرضاه، وأكثر من هذا فإنه إن احتاج مرضاه لجهوده ما بين الوقتين كما فى متابعة الحالات الحرجة أو إجراء العمليات، فإن عليه أن يجمع الصلاتين فى وقت إحداهما.

وقد نشر موقع المرجع الشيعى الشيخ حسين فضل الله كلام وكيل الأزهر، معلقا عليه برأى للشيخ الراحل مع تأييده للفتوى والاستشهاد عليها من الكتاب والسنة، حيث إن الشيعة يجمعون الصلوات بدون عذر مخالفة لأهل السنة، حيث أكدت فتوى المرجع الشيعى أنه لا يشترط أن تكون هناك ضرورة أو حاجة لجواز الجمع بل يجوز الجمع على إطلاقه، واستدل على ذلك بما روى من جمع النبى - صلى الله عليه وسلم- للصلوات من غير خوف أو سفر، وهو ما رد عليه وكيل الأزهر موضحا موقف أهل السنة من جمع الصلوات.

بالصور.. عباس شومان: يجوز للطبيب جمع الصلوات فى حالة انشغاله بعلاج مريض
>

>

مصر 365