أخبار عاجلة

إماراتي أول خبير عربي يحمل دبلوم محكّم دولي للكلاب البوليسية

إماراتي أول خبير عربي يحمل دبلوم محكّم دولي للكلاب البوليسية إماراتي أول خبير عربي يحمل دبلوم محكّم دولي للكلاب البوليسية

أوضح المقدم خبير أول عبد السلام الشامسي أنه العربي الوحيد الحاصل على شهادة دبلوم محكم دولي للكلاب البوليسية من هيئة المحكمين الدوليين في ألمانيا، والتي حازها 8 خبراء في المانيا و14 في أميركا، وإن فكرة الدبلوم انطلقت من ألمانيا عام 1905 عندما أسس الألمان مدرسة «اشتوكن بروك» للكلاب البوليسية لتخريج مدربي كلاب بوليسية مؤهلين وذوي صفات خاصة، وأن هذه الدرجة تعتبر درجة مهنية علمية تمنح لخبير اجتاز كل الاختبارات الدولية في هذا المجال تحت إشراف نخبة من المدربين العالميين الأكفاء في مجال الكلاب البوليسية.

وأشار الشامسي إلى أن هذا المسمى «محكم دولي» مستخدم في أكثر من 50 دولة عالمية تشتهر باستخدام افضل أنواع الكلاب البوليسية وإن تلك الاختبارات تقام كل عام أو عامين وبعد اجتيازهم للاختبارات يتم منحهم شهادة مزاولة مهنة المحكم والمدرب والذي يمكنه منح آخرين شهادة مدرب بعد اختباره، وأضاف انه أشرف على الدبلوم جون سكوت ستيفن مدير أكاديمية شرطة ولاية يوتا الأميركية، وويندل ميشيل نوب خبير ومحاضر عالمي شهير في مجال تدريب الكلاب البوليسية، كما اختبر عددا من المدربين في جمارك دبي وبعض أجهزة الشرطة المحلية والخليجية بهدف منحهم شهادة مدرب معتمد.

كما قيم ودرب 25 من مدربي فرقة التفتيش الأمني في اكاديمية الشرطة بولاية يوتا الأميركية بناء على دعوة من أكاديمية شرطة ولاية يوتا، وذلك نتيجة للسمعة الطيبة والمكانة التي وصلت اليها شرطة دبي في مجال التفتيش الأمني، بالإضافة لتطبيقها للمعايير الدولية في هذا المجال، وإن التقييم والتدريب شملا سيناريوهات عديدة منها البحث عن الأدلة، والبحث في المباني، والبحث عن المشتبه فيهم عن طريق بصمة الرائحة، والبحث عن المفقودين.