أخبار عاجلة

استشارى "جهاز هضمى": طرق تشخيص القولون العصبى عند الأطفال الأكثر صعوبة

استشارى "جهاز هضمى": طرق تشخيص القولون العصبى عند الأطفال الأكثر صعوبة استشارى "جهاز هضمى": طرق تشخيص القولون العصبى عند الأطفال الأكثر صعوبة
يعد مرض القولون العصبى أكثر التشخيصات التى نسمعها من الأطباء عندما تصاب المعدة ببعض المشكلات الصحية، وهذا علميا وطبيا غير صحيح فتشخيص الإصابة بمرض القولون العصبى لا يمكن اعتماده بهذه السهولة، ويحتاج إجراءات معقدة خاصة إذا كان المريض طفلا.

ويؤكد الدكتور محمد المنيسى - استشارى أمراض الجهاز الهضمى والكبد - صعوبة تشخيص إصابة الأطفال بالقولون العصبى، مشيرا إلى أنه لكى يتأكد الطبيب من إصابة الصغير بالقولون العصبى وجب عليه التأكد من ملازمة بعض الأعراض له لمدة 6 أشهر على الأقل مثل عادات التبرز من حيث الإسهال أو الإمساك وقوامه، كما يجب أن يخضع الطفل للفحص الإكلينيكى بعد استبعاد جميع الأسباب المرضية الأخرى المسببة لذات أعراض القولون العصبى وعدم ظهور أى أعراض تستدعى الشك فى إصابته بأمراض أخرى عضوية، مع استبعاد إصابته بالحساسية من أطعمة معينة أو الألبان أو غير ذلك، وبعد ذلك كله يخضع الطفل للتحاليل وإجراء المنظار القولونى.

ويوضح استشارى أمراض الجهاز الهضمى والكبد أن تشخيص حالة شخص - رجلا كان أو امرأة مسن كان أم شابا - على أنه مصاب بالقولون العصبى لا يكون بشكل سليم إلا عن طريق أجراء تحاليل وعمل منظار قولونى.

والخضوع لمنظار القولون لا يستدعى القلق والخوف من قبل المريض، حيث يجرى تحت التخدير بأن يعطى المريض جرعة مخدر لا يفيق منها إلا بعد انتهاء الفحص الذى عادة يستغرق مدة تتراوح بين 20 و30 دقيقة.

ويجب ألا يتناول المريض أطعمة دسمة أو صعبة الهضم قبل الفحص بأيام مع تناول المريض كميات كبيرة من السوائل المحتوية على ملينات قبل إجراء المنظار بيوم، وكلما كانت الأمعاء فارغة ونظيفة رأى الطبيب الحالة وفحصها بشكل أفضل.


>- الرجيم قليل الكربوهيدرات والسكريات يخفف أعراض القولون العصبى

- لو بتعانى من القولون العصبى..ابعد عن البقوليات والسودانى والجرجير
>

مصر 365