أخبار عاجلة

«صحة الرياض» تطالب المستشفيات سرعة الإبلاغ عن حالات الاشتباه بالكورونا

«صحة الرياض» تطالب المستشفيات سرعة الإبلاغ عن حالات الاشتباه بالكورونا «صحة الرياض» تطالب المستشفيات سرعة الإبلاغ عن حالات الاشتباه بالكورونا

    أكد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض المكلف د. ناصر الدوسري على أهمية الالتزام بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى بفيروس كورونا بالمستشفيات وفق متطلبات مركز القيادة والتحكم والسيطرة على الأمراض الوبائية بوزارة الصحة في تجنب هذا العناء ومحاصرة انتشار الفيروس في أضيق الحدود.

جاء ذلك أثناء كلمته التي ألقاها في ورشة العمل الثانية لمديري المستشفيات الحكومية والأهلية بمنطقة الرياض للتعريف بنموذج التقييم الداخلي للمنشآت الصحية لاستقبال حالات فيروس كورونا ( متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ) والتي نظمتها إدارة الصحة العامة بصحة الرياض.

وبين د. الدوسري نعلم جميعا أن الوقاية خير من العلاج وهو أمر بديهي لم يعد خافياً على البسطاء، فضلاً عن العاملين في القطاعات والمنشآت الصحية والذين يدركون جيداً أن الوقاية ليست فقط خيرا من العلاج وإنما أيضاً ضرورة لتجنب الإصابة ببعض الأمراض التي قد يتعذر علاجها نتيجة لخطورة مضاعفاتها وتفاقم مخاطر العدوى بها.

وأشاد الدوسري بجهود مركز القيادة والتحكم والسيطرة على الأمراض الوبائية بصحة الرياض في تقديم كافة أشكال الدعم الفني والتقني لمستشفيات المنطقة للوصول لأعلى مستويات الجودة والدقة في مكافحة عدوى فيروس كورونا، متطلعاً إلى استمرار الأداء المتميز من إدارات وأقسام مكافحة العدوى بمستشفيات المنطقة.

واختتم الدوسري قائلاً : كلي ثقة في حرصكم وتفاعلكم لإنجاح حملة مكافحة العدوى بهذا الفيروس الخطير وتحقيق أهدافها وهو الأمر الذي يتطلب تكثيف برامج التوعية لجميع العاملين في المستشفيات والمنشآت الصحية الحكومية والخاصة والمتابعة الدائمة لإجراءات مكافحة العدوى فيها , وتنفيذ برامج لتوعية المجتمع المحيط بالمستشفى بأعراض الإصابة بكورونا وأهمية سرعة الإبلاغ عن الحالات التي يشتبه في إصابتها وكذلك الإجراءات الصحية الواجب اتباعها من أجل تقليل فرص انتقال العدوى والتنسيق مع كافة مؤسسات المجتمع في تنفيذ برامج التوعية الوقائية.

بعد ذلك ألقى د. زاهر عجب من إدارة الصحة العامة محاضرة تحدث فيها عن آخر المستجدات للفيروس، بعدها ألقت د. قسمت مسعد العيد من إدارة مكافحة العدوى بصحة الرياض محاضرة للتعريف بنموذج التقييم الداخلي للمنشآت الصحية لاستقبال حالات كورونا.