أخبار عاجلة

وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي يعزي والد الشهيد العنزي

وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي يعزي والد الشهيد العنزي وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي يعزي والد الشهيد العنزي

    زار صاحب السمو الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي آل سعود وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي عصر أمس الأول أسرة وذوي الشهيد محمد بن حمود العنزي، وذلك بمنزل والده بمحافظة جدة، مقدماً سموه واجب العزاء والمواساة لوالد الشهيد الشيخ حمود بن عيد العنزي وإلى أشقائه وذويه، داعياً المولی سبحانه وتعالی أن يتغمده برحمته ويكتبه من الشهداء والصدقين.

ونقل سموه مواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ومواساة سمو ولي عهده الأمين -حفظهم الله-، وكذلك تحيات ومواساة سمو وزير الحرس الوطني الذي هاتف والد الشهيد في وقت سابق مقدماً له واجب العزاء والمواساة، وكذلك عزاء ومواساة كافة منسوبي الحرس الوطني بالقطاع الغربي، مشيداً بالدور البطولي والشجاع للشهيد مع زملائه المرابطين في الحد الجنوبي للذود عن أرض الوطن ومقدساته.

وأضاف سموه أن الحرس الوطني دائماً ما يفخر برجاله البواسل أمثال الشهيد محمد، والذي استشهد مدافعاً عن دينه ووطنه في ميدان الشرف والبطولة، داعياً الله عز وجل أن يديم علی هذه البلاد نعمة الأمن والاستقرار وأن يحفظ قيادتها الرشيدة.

من جانبه، عبر والد الشهيد العريف محمد العنزي عن بالغ شكره وتقديره للقيادة الرشيدة -حفظها الله- في مواساتها لابنه، كذلك شكره الخاص لصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزير وزير الحرس الوطني علی اتصاله الهاتفي ومواساته له ولأسرته، والتي ليست بمستغربة من سموه لما عرف عنه من وفاء وحب لأبناء الوطن، سواءً من منسوبي وزارة الحرس الوطني أو من خارج الوزارة.

وثمن والد الشهيد الزيارة الغالية لسمو وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي غير المستغربة، لما عرف عن سموه من وفاء وحب للخير، وما زيارته ومواساته إلا تأكيد وشاهد واضح لحجم المحبة بين أبناء الوطن وقيادته الرشيدة، والتي دائماً ما تترجم في مثل هذه المواقف النبيلة العظيمة، معبراً عن فخرة واعتزاة بالشهيد، والذي نال الشهادة في ميدان الشرف والبطولة مدافعاً عن دينيه ووطنه، داعياً الله ان يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته.