رقيب الشرطة قاتل سائق الدرب الأحمر : «معرفشي عملت كده إزاى ومحستشي بنفسي»

رقيب الشرطة قاتل سائق الدرب الأحمر : «معرفشي عملت كده إزاى ومحستشي بنفسي» رقيب الشرطة قاتل سائق الدرب الأحمر : «معرفشي عملت كده إزاى ومحستشي بنفسي»

رقيب الشرطة مصطفى محمود عبد الحسيب

استمعت هيئة محكمة جنايات القاهرة، برئاسة صبحي اللبان، اليوم السبت، إلى أقوال رقيب الشرطة المتهم بقتل سائق الدرب الأحمر، حيث استجوبته عن عن اسمه وسنه، ليرد قائلًا “إنه يعمل بشرطة النقل والموصلات منذ أربع أعوام، فرد رئيس المحكمة، “هل قتلت المجني عليه؟”، فرد “وجدت 10 أفراد يحاوطونني وأخي وقاموا بضربي وأخرجت سلاحي الميري ومعرفش عملت اية ومحستش بنفسي.

فرد القاضي “قائلًا “يعني استخدمت السلاح”، فرد “أيوة يا فندم”.

وطالبت النيابة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم، وأبدت استعدادها للترافع، كما طلب المدعي بالحق المدني من وزارة الداخلية مليون جنيه، قائلًا “الوزارة هي اللي أدته السلاح”.

كما طلب عبد العزيز عزوز المدعي بالحق المدني، تعديل القيد والوصوف من قتل عمد، إلى سبق الأصرار والترصد ، طلب بإعدامه.

وطلب الدفاع، باستدعاء طبيب الأسعاف وضابط الأدلة الجنائية، وضابط التخدير.

وطلب المتهم أستجواب شقيقه شاهد النفي الذي رافقه في وقت الواقعة، فرد القاضي “ابعت انت هاته”.

وكانت المحكمة قد منعت دخول الأعلام، فيما تجمهر الأهالي أمام المحكمة، هاتفين “الأعدام .. الأعدام”، “القصاص .. القصاص”.

كما رفض أهالي ضحية الدرب الأحمر، أي أموال تعويضًا لنجلهم، قائلين “أموال الدنيا مش هتعوضنا ضفر أبننا”.

أونا