ختام فعاليات دورة «تفكيك الفكر المتطرف».. وانطلاق مجالس الإفتاء بـ«أوقاف أسيوط‎»

ختام فعاليات دورة «تفكيك الفكر المتطرف».. وانطلاق مجالس الإفتاء بـ«أوقاف أسيوط‎» ختام فعاليات دورة «تفكيك الفكر المتطرف».. وانطلاق مجالس الإفتاء بـ«أوقاف أسيوط‎»

وزارة الأوقاف

اختتمت اليوم السبت، فعاليات دورة “تفكيك الفكر المتطرف” لـ 25 إمامًا متميزًا من 5 محافظات بصعيد ، بمركز الإعلام بأسيوط.

وأعلن الشيخ محمد العجمي، وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط، عن إنطلاق مجالس الإفتاء فى أسيوط اليوم، عقب صلاة المغرب من مسجد ناصر بوسط مدينة أسيوط، وذلك بحضور الدكتور عصام أنس الزفتاوى، مدير عام الفتوى بأسيوط.

وأكد وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط، خلال بيان له اليوم، أن دورة “تفكيك الفكر المتطرف” تأتى كثمرة في مجال التنمية العلمية المستدامة للأئمة، بحسب الاتفاق الذي تم بين  الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف والدكتور شوقي علام، مفتى الجمهورية.

وأوضح، أن إطلاق مجالس الإفتاء فى المساجد الكبرى بالمحافظات، وذلك للرد على التساؤلات والفتاوى من خلال أمناء الفتوى بدار الإفتاء المصرية، والأئمة المتميزين الحاصلين على دورة الإفتاء لحل مشاكل الجمهور ودفع الفكر المتشدد عن الفتوى والتيسير على الناس.

وأشار العجمي، إلى أن الدورة امتدت على مدار 5 أيام متواصلة، شارك في فعاليتها مجموعة من علماء دار اﻹفتاء المصرية على رأسهم الدكتور مجدى عاشور، أمين الفتوى والمستشار الأكاديمي للمفتى، والدكتور عمرو الوردانى، أمين الفتوى ومدير إدارة التدريب بدار اﻹفتاء، والشيخ عصام أنس الزفتاوى، أمين الفتوى ومدير عام دار اﻹفتاء المصرية فرع أسيوط.

ودارت فعاليات الدورة، حول تفكيك الفكر المتطرف من خلال تحليل بعض الفتاوى المتعلقة بالفكر التكفيرى والشاذ، وبيان بعض أصوله التاريخية والفكرية في إطار العملية اﻹفتائية والتي تحتاج بطبيعتها إلى تدريب متخصص مستمر وإلى تنمية علمية مستدامة وهو ما تحرص عليه دار اﻹفتاء المصرية مع الكوادر العلمية المتخصصة والتي يتشكل منها فريق العمل بها.

أونا