أخبار عاجلة

متهم بـ"خلية الزيتون": أنا كنت حزب وطنى من 1983 ولا أنتمى لأى كيان إرهابى

متهم بـ"خلية الزيتون": أنا كنت حزب وطنى من 1983 ولا أنتمى لأى كيان إرهابى متهم بـ"خلية الزيتون": أنا كنت حزب وطنى من 1983 ولا أنتمى لأى كيان إرهابى
واصلت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة فى طرة، برئاسة المستشار حسن فريد، اليوم السبت، نظر جلسة محاكمة 25 متهما فى قضية خلية الزيتون الإرهابية.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين عصام أبو العلى، وفتحى الروينى، وسكرتارية أيمن القاضى ووليد رشاد.

وعقب سماع مرافعة النيابة العامة سمحت المحكمة لأحد المتهمين بالحديث، والذى بدأ حديثه قائلا إنه لا ينتمى لأية كيانات إرهابية، تستهدف المساس بمصر وشعبها.

وأضاف المتهم أنه كان عضوًا بالحزب الوطنى المنحل منذ سنة 1983، وأن أقواله فى النيابة العامة تثبت عدم علاقته بالاتهامات المنسوبة إليه.

وعقب ذلك استمعت المحكمة إلى مرافعة دفاع المتهمين فى القضية، ودفع عضو الدفاع عن المتهمين بعدم اختصاص المحكمة ولائيا لنظر الدعوى، طبقا للمادة 97 من دستور 2014، وعدم قبول الدعوى الجنائية، وانقضاء الدعوى لصدور حكم بات فى موضوعها، وبراءة بعض المتهمين مما نسب إليهم.

كما دفع ببطلان إجراءات التحقيق لعدم حضور محامى مع المتهمين فى جلسة التحقيق، وعدم جدية التحريات، وانتفاء أركان جريمة التنظيم، وبطلان الدليل المادى المستمد من الاعترافات، كونه وليد إرادة معيبة.

كانت محكمة جنايات أمن الدولة العليا قضت في يونيو من العام الماضى بأحكام متفاوتة في حق المتهمين، ما بين السجن المؤبد، والسجن من 7 إلى 10 سنوات، إلى جانب الحكم ببراءة عدد من المتهمين، قبل أن يقوم الدفاع وكذلك النيابة بالطعن على الحكم الصادر، ليتم تحديد الدائرة الحالية، برئاسة المستشار حسن فريد، لنظر إعادة محاكمة المتهمين في الدعوى الماثلة.

يحاكم المتهمون في هذه القضية بتهم تأسيس جماعة إرهابية استهدفت الأقباط والسائحين الأجانب في ، ورصد خطوط البترول وتحركات السفن في قناة السويس للاعتداء عليها، وصناعة دوائر كهربائية لاستخدامها في أعمال عنف داخل البلاد، وقتل 4 أقباط والشروع في قتل2 آخرين، داخل محل ذهب بحى الزيتون.
>


>- واعتنقوا فكر القاعدة لتكفير حكام المسلمين.. النيابة فى قضية "خلية الزيتون": المتهمون استهدفوا عابرات البترول بالسويس
>

مصر 365