أخبار عاجلة

ضياء رشوان: تنظيم القاعده يمثل أول حركة جهادية عابرة للقارات

ضياء رشوان: تنظيم القاعده يمثل أول حركة جهادية عابرة للقارات ضياء رشوان: تنظيم القاعده يمثل أول حركة جهادية عابرة للقارات

ضياء رشوان

قال الكاتب الصحفي، ضياء رشوان، إن تنظيم القاعدة مر بالعديد من المسارات بعد مصرع مؤسسه أسامة بن لادن وتولى أيمن الظواهري قيادة التنظيم، لافتًا إلى أن التنظيم عانى بعد مقتل عدد من قياداته من التشتت، مما أدى ألى تطور التنظيم فى شكل تنظيمات عنقودية أكثر نشاطًا من التنظيم الأم.

وأضاف رشوان خلال تقديمه لبرنامج “منابر وسيوف”، المذاع على قناة “الغد” ، اليوم، الجمعة، أن تنظيم القاعدة تكون من عدة تيارت جهادية ضمت تنظيم الجهاد المصري وجمعية علماء باكستان وحركة الأنصار الباكستانية وحركة الجهاد فى بنجلادش.

وأوضح رشوان أن التنظيم نجح في التحول ألى تنظيم جهادى عابر للقارات خلال فترة وجيزة بعد أن قام بالعديد من الهجمات التى هزت العالم، أبرزها هجمات سبتمبر التى استهدفت مبنى التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاجون فى واشنطون .

وتابع رشوان أن الفترة التى تلت أحداث سبتمبر تُعد هى الأخطر فى حياة التنظيم حيث تلقى العديد من الضربات تمثلت فى القبض على عدد من قياداته أبرزهم رمزي بن الشيبة وأبو زبيده وسيف الإسلام المصري وخالد شيخ محمد، ومقتل زعيم القاعدة فى شرق افريقيا، مشيرًا إلى أنه عقب مقتل بن لادن ظهرت فروع اقليمية لتنظيم القاعدة أصبحت أكثر نشاطًا من التنظيم الأم.

فيما قال نبيل نعيم، القيادي السابق بتنظيم الجهاد الإسلامي، إن تنظيم القاعدة بدأ في تدريب مقاتليه منذ الثمانينيات في أفغانستان ولم يكن هناك أية إمكانيات، مشيرا إلى أن ضابط مفصول برتبة عقيد في قوات الصاعقة بالجيش المصري أسمه سيد موسى، كان يدرب المقاتلين على تدريبات الصاعقة الشاقة، ما أنتج مقاتلين أشداء.

وأضاف نعيم، خلال حواره على شاشة “الغد”، أن أسامة بن لادن، تولى قيادة التنظيم في بداية التسعينيات، مشيرا إلى أنه أول من طالب بإيقاف العمليات الإرهابية داخل الدول العربية وتوحيد الهجوم على العدو الأساسي المتمثل في الولايات المتحدة الأمريكية.

أونا