أخبار عاجلة

روسيا تحمل تركيا مسئولية أعمال العنف فى حلب وإدلب

روسيا تحمل تركيا مسئولية أعمال العنف فى حلب وإدلب روسيا تحمل تركيا مسئولية أعمال العنف فى حلب وإدلب

>حمّلت وزارة الدفاع الروسية، حكومة تركيا، المسئولية الكاملة عن أعمال العنف الجارية فى محافظتى حلب وإدلب السوريتين، متهمة أنقرة بمواصلة دعمها بالأسلحة لمن وصفتهم بـ"الإرهابيين" ومواصلة قصف الميليشيات الكردية التى تحارب جبهة النصرة.

وقال سيرجى كورالينكو، مدير المركز الروسى للمصالحة فى سوريا - فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية- إن "قوافل الشحانات التى تحمل مواد وأسلحة تعبر الحدود من تركيا إلى سوريا على مدار الساعة فى طريقها حصرا للمناطق التى تسيطر عليها جماعتا جبهة النصرة وأحرار الشام "الإرهابية".

وأضاف كورالينكو: "القصف المدفعى لوحدات الميليشيات الكردية التى تحارب جبهة النصرة، مستمر من داخل نقطة حدودية تركية"، مشيرا إلى أن هذه الممارسات تعوق استعادة السلام والمصالحة فى محافظتى حلب وإدلب.

وأعلن المركز الروسى للمصالحة فى سوريا فى وقت سابق أنه تلقى تقارير، من الأركان العامة السورية والجماعات الكردية المسلحة التى تدعم وقف إطلاق النار الذى بدأ قبل نحو أسبوع - تفيد بتواصل القصف من جانب تركيا.

ووفقا لـ (سبوتنيك)، فقد بدأت المدفعية التركية يوم 13 من الشهر الماضى قصف مواقع خاضعة لوحدات حماية الشعب التركي، وهى وحدات كردية مسلحة مرتبطة بحزب الاتحاد الديمقراطى السوري، فى حلب، وفى يوم 25 من الشهر ذاته، قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، إن الهدنة فى سوريا ليست ملزمة لتركيا لاتباعها إذا شعرت أنقرة بتهديد لأمنها.

فى سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن مدير المركز الروسى للمصالحة فى سوريا سجل 27 خرقا لاتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا فى الـ24 ساعة الأخيرة، لافتة إلى أن معظمها وقع فى حلب.
>

مصر 365