أخبار عاجلة

بدء فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر دور «الإعلام في التصدي للإرهاب» بأسيوط‎

بدء فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر دور «الإعلام في التصدي للإرهاب» بأسيوط‎ بدء فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر دور «الإعلام في التصدي للإرهاب» بأسيوط‎

جامعة أسيوط – أرشيفية

واصلت جامعة أسيوط، لليوم الثاني على التوالي، فعاليات المؤتمر الدولي “دور الإعلام في التصدي للإرهاب”،والذي ينظمه مركز دراسات المستقبل بجامعة أسيوط بالتعاون مع رابطة الجامعات الإسلامية على مدار ثلاثة أيام في الفترة من 3 إلى 6 مارس الجاري.

وأعلن الدكتور عبدالمحسن التركي، رئيس رابطة الجماعات الإسلامية عن استعداد الرابطة لتبني مشروع لمواجهة تفشي استغلال الجماعات الإرهابية لوسائل الإعلام ومواقع التواصل الحديثة،قائل:”أن الرابطة على استعداد لتبني خطة لمواجهة الإرهاب الإلكتروني للجماعات المتطرفة، واستغلال الإعلام في إيصال الفكر الإرهابي”.

وقال رئيس الفيدرالية العامة لمسلمي فرنسا الدكتور، محمد البشاري، خلال الجلسة الثانية اليوم لمؤتمر رابطة الجامعات الإسلامية المنعقد بجامعة أسيوط،إن الداعشيين استطاعوا استخدام كل الوسائل الرقمية والإعلامية للوصول للشباب المسلم الأوروبي وهو ما يعني أن مجتمع الأقليات المسلمة مخترق فكريا مما يوقع على عاتق الأزهر ورابطة العالم الإسلامي القيام بالواجب في مواجهة هذا الاختراق بالوصول غلى الأقليات الإسلامية وتوضيح المفاهيم.

وأشار رئيس الفيدرالية العامة لمسلمي فرنسا، إلي أن هناك 50 ألف مقاتل في تنظيم داعش الإرهابي من أوروبا، وأكثر من 12 ألف وخمسة آلاف من ، وهؤلاء لا يسمعون الإعلام العربي.

وقال مرزوق أولاد عبد الله رئيس الجامعة الإسلامية بامستردام، إن إمكانيات الجماعات الإرهابية إعلامية أقوى من بعض الدول فلابد من معرفة القدرة الفعلية لإعلام تلك الجماعات لمعرفة كيفية مواجهته.. مشيرًا إلى أنه لابد من وضع استراتيجية لمعالجة الفكر المتطرف بطريقة عملية.

من جانبه وزير الإعلام السابق،الدكتور سامي الشريف، أن مؤسسة الدولة هشة لا تستطيع أن تواجه الإعلام وهناك في الطريق وضع ميثاق شرف إعلامي، وقال: “لايوجد دولة في العالم قنوات فضائية يشرف عليها هيئة الاستثمار.

وأوضح أنه في ظل تكنولوجيا الاتصال اكتسب الإرهاب زخما واسعا بسبب ما أتاحه له الإعلام من ذيوع وانتشار.. لافتًا إلى أن العلاقة بين الإرهاب والإعلام مثار جدل وخلاف، وهل هي علاقة دعم أم مواجهة لاسيما مع استفادات جماعات الإرهاب من الإعلام.

أونا