أخبار عاجلة

خلية "الصقور" العراقية: مقتل 20 من داعش فى "القائم" بالأنبار

خلية "الصقور" العراقية: مقتل 20 من داعش فى "القائم" بالأنبار خلية "الصقور" العراقية: مقتل 20 من داعش فى "القائم" بالأنبار

>كشفت خلية "الصقور" الاستخبارية بوزارة الداخلية العراقية عن استهداف تنظيم "داعش" فى قضاء "القائم" غرب الأنبار قرب الحدود السورية، مما أسفر عن مقتل 20 إرهابيا، وحدثت انفجارات لعدد من الأحزمة والقنابل الموجودة بالموقع.

وذكر بيان للخلية مساء أمس الثلاثاء أنه وفق متابعة عناصر "الصقور" لمسلحى التنظيم الذين أجبروا فتيات أيزيديات على الزواج، وعقب تجمع مسلحى داعش فى مقر بحى التنك فى قضاء القائم، وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، قصفت الطائرات العراقية المقر ودمرته بالكامل، مما أسفر عن مقتل الإرهابيين وجرح آخرين.

وأشارت إلى أن داعش كان قد نظم حفل زفاف إجباريا لست فتيات أيزيديات على عناصر التنظيم من السعوديين والعراقيين فى منطقة حى "التنك" بقضاء القائم، وأن إحدى الفتيات "13 عاما" تمكنت من الهرب ولجأت إلى منزل أحد المواطنين فى المنطقة نفسها، وهاجم التنظيم منزل مواطن عراقى قايضهم بشاحنته مقابل ترك الفتاة، وقتله الإرهابى مصعب الجزراوى وهو سعودى الجنسية بعد مشادة وأخذ مع عناصر بالتنظيم الفتاة الايزيدية بالقوة واجبروا عائلة القتيل على ترك منزلهم.

ولفتت "خلية الصقور" إلى أنه من بين القتلى أبو سجى الدليمى، ضابط سابق فى زمن صدام حسين، عمل مع أبو عبد الرحمن البيلاوى، وصديق مقرب من زعيم التنظيم الإرهابى أبو بكر البغدادى، وأحد الذين اعتدوا على إحدى المواطنات، وأبو مهند الهاشمى، مسؤول أمنى بولاية دير الزور، خريج ما يسمى بكلية الشريعة الإسلامية، ومصعب الجزراوى "أبو فارس" سعودى الجنسية وقائد ما يسمى بكتيبة الانغماسيين، الذى قتل المواطن العراقى واعتدى على احدى المواطنات العراقيات، وأبو يوسف الأدلبى وهو سورى الجنسية من ادلب، مقرب من المجرم أبو محمد العدنانى، وإبراهيم بهجت الراوى "أبو داود"، معتقل سابقاً وهارب وهو أحد مسؤولى النقل للخطوط الأمامية فى حديثة والبغدادى وهيت، وأحمد محمد الكربولى "أبو خطاب"، اضافة إلى آخرين من العرب المنتمين لـ"داعش".
>

مصر 365