أخبار عاجلة

معرض صور من إفريقيا يبرز جهود الهيئة التعليمية والتربوية

معرض صور من إفريقيا يبرز جهود الهيئة التعليمية والتربوية معرض صور من إفريقيا يبرز جهود الهيئة التعليمية والتربوية

افتتح الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة هيئة آل مكتوم الخيرية مساء أول من أمس معرض "صور من أفريقيا" الذي تنظمه الهيئة بمقر ندوة الثقافة والعلوم بدبي.

100 صورة يضم المعرض أكثر من مئة صورة لأنشطة الهيئة ومدارس سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية راعي هيئة آل مكتوم الخيرية في أفريقيا إلى جانب صور عن الطبيعة في أفريقيا، ويهدف المعرض - الذي يستمر حتى 20 يناير الجاري ويتزامن مع مرور عشرين عاما على تأسيس الهيئة - إلى التعريف بجهود الهيئة التعليمية والتربوية في أفريقيا وعطائها المتواصل والدور الذي تقوم به مدارس سمو الشيخ حمدان بن راشد في نشر العلم والمعرفة في الدول الأفريقية وتنمية مجتمعاتها.

حضر الافتتاح معالي محمد أحمد المر وحنيف حسن نائب رئيس مجلس إدارة هيئة آل مكتوم الخيرية وجمعة الماجد رئيس مجلس دبي الاقتصادي وإبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية وميرزا الصايغ عضو مجلس أمناء هيئة آل مكتوم ومحمد بن غنام الأمين العام للهيئة وسلطان صقر السويدي رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم وعدد من العاملين في مجال العمل الخيري والإنساني وقناصل الدول الأفريقية التي بها مدارس وأنشطة الهيئة، ومدراء الهيئة في كل من موزمبيق ورواندا وكينيا وجنوب أفريقيا وتشاد والكاميرون الدول الأبرز نشاطا للهيئة.

وقام الشيخ راشد بن حمدان بن راشد بجولة برفقة معالي محمد المر والحضور اطلع خلالها على الصور التي يضمها المعرض واستمع لشرح عن هذه الصور..

والتي تتضمن صورة تكريم الاتحاد الأفريقي ممثلاً في رئيسه جان بينغ وحمد المعيني ممثل الرئيس التنزاني لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم تقديرا لجهوده التعليمية في أفريقيا في فبراير 2009 وصورة لسمو الشيخ حمدان بن راشد يخاطب قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا بعد تكريمه وصورة لسموه وهو يسلم محمد المعيني وجان بينغ خريطة أفريقيا وعليها مواقع مدارس الهيئة.

وشمل المعرض أيضا صور افتتاح مدرسة بنجوانا بالسنغال أول مدرسة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم يتم افتتاحها في أفريقيا في أكتوبر من العام 1998 بحضور المشير سوار الدهب رئيس منظمة الدعوة الإسلامية وميرزا الصايغ، وكذلك مدرسة انجمينا أول مدرسة ثانوية للبنات في تشاد إلى جانب صور لافتتاح عدد من المدارس وأنشطتها وتجهيزاتها وصور للطبيعة في أفريقيا المعاصرة.

وأكد الشيخ راشد بن حمدان بن راشد أن الهيئة مهتمة بدعم وترقية النساء بصورة كبيرة من خلال التعليم، فهي أول من أنشأ ثانوية للبنات في أفريقيا بجمهورية تشاد وتفوق المدارس المخصصة للبنات لدى الهيئة مدارس البنين إلى جانب تعليم النساء الحرف والفنون النسوية والصناعات المنزلية.

وأوضح أن الهدف من بناء هذه المدارس تلبية حاجة أفريقيا الماسة إلى مؤسسات تعليمية حديثة وتوفير فرص تعليمية لآلاف الطلاب الأفارقة الذين لا يجدون مقاعد للدراسة إما بسبب قلة هذه المقاعد أو لعدم قدرتهم على دفع المصاريف المدرسية.