"عاشق خليجي" يحاول قتل حبيبته نحراً بأبوظبي

"عاشق خليجي" يحاول قتل حبيبته نحراً بأبوظبي "عاشق خليجي" يحاول قتل حبيبته نحراً بأبوظبي

إن كيدهن عظيم" هكذا يقولون عن النساء عندما يردن الانتقام من أي شخص .. غير أن الرجال أيضا لا تخلو صدورهم من صفة الكيد الذي يفوق كيد النساء فحين يفكر الرجل في الانتقام من امرأة أحبها يكون انتقامه بشعا.

القضية التي نظرتها محكمة جنايات في جلستها اليوم تحكي نموذجا من هذا الانتقام المدمر، حيث قام شاب خليجي الجنسية، ارتبط بعلاقة حب مع فتاة أوروبية شهد لها الجميع، ولكنه أبى ان يتركها هكذا فوضع النهاية بطريقة كادت ان تكون مأساوية ودامية تنهي حياة الفتاة، وليدخل هو إلى عالم السجون ليلقي جزاءه الذي يستحقه.

وتعود تفاصيل القضية الى ان النيابة العامة كانت قد احالت المتهم الى القضاء بعد ان تمكن موظفو الشركة التي تعمل بها المجني عليها، من القبض على شاب في العقد الثاني من عمره، بعد مشاجرته مع فتاة، وطعنه لها في يدها وفي منطقة الرقبة محاولا نحرها، وسقوطها متأثرة بفقدانها لكمية كبيرة من الدماء، ليتم تسليمه الى الشرطة.

وخلال تحقيقات الشرطة والنيابة العامة اعترف الشاب بأنه على علاقة صداقة بالمجني عليها، وقد ارتبط بعلاقة عاطفية معها والتي تعمل في احدى الشركات لمدة تزيد على عامين، وقد انتظرها في هذا اليوم امام مكتبها من اجل الاستفسار عن سبب خطبتها وارتباطها بشخص اخر، الا انه فوجئ برد تسبب له في صدمة وحالة هيجان، ليقوم بإخراج سكين وطعنها عدة طعنات.

وشرحت المجني عليها أن الواقعة بدأت حين قدمت من بلادها للعمل في الدولة، والتقت بالمتهم الذي يرتبط بأعمال تجارية مع مكان عملها، حيث قدم لها كل المساعدات اللازمة في بداية حياتها العملية، فضلا عن اعطائها مبلغ 20 ألف درهم لشراء سيارة.

وأضافت : فوجئت به يفاتحني بحبه ويطلب الارتباط بي، لكني أكدت له اني اعتبره مثل اي صديق آخر، لكن المتهم لم يتقبل الفكرة وظل يلاحقني، وفي يوم الواقعة حضر المتهم الى مكان عملي، وطلب الحديث معي، لكني رفضت وطلبت منه عدم تعقبي أو ازعاجي في مكان عملي، فتصرف بعصبية بالغة وهددني بالقتل، ثم اخرج السكين وقام بطعني في منطقة الرقبة وفي يدي.

واشارت المجني عليها الى تلقيها خلال الشهور الثلاثة الماضية لعدد من رسائل التهديد عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "الانستجرام"، مضيفة ان المتهم قام بفتح حساب إلكتروني يحمل اسمها، وعرض مجموع لصورها عليه، مدعيا بانها على استعداد لممارسة الرذيلة مع طالبي المتعة الحرام.

وبعد مداولات بين محامي الدفاع والمجني علية، قررت المحكمة تأجيل القضية الى جلسة 1 فبراير المقبل، لإعداد الدفاع والمرافعة.

أحكام
> أصدرت محكمة جنايات أبوظبي، أمس برئاسة المستشار ادريس بن منصور، أحكاما  في 9 قضايا، وصل عدد المتهمين فيها إلى 13 متهما، وذلك على مدى جلستين، خصصت إحداها للنطق بالأحكام، بينما كانت الثانية، مخصصة للنظر في 4 قضايا أخرى، ولسماع المتهمين والشهود ومحامي الدفاع.

وتضمنت جلسة الأحكام التي أعلنها القاضي، الحكم في 5 قضايا مخدرات، حيث ادانت المحكمة 3 متهمين في قضايا مختلفة، وقضت بمعاقبتهم بالسجن لمدة 4 سنوات، وبإعادة النظر في قضيتين اخريين متهم فيها 3 اشخاص بتعاطي وحيازة المواد المخدرة.

وفي قضايا الزنا، أصدرت المحكمة احكاما بإدانة 5 متهمين في قضيتي زنا، وقضت بمعاقبتهم بالحبس لمدة تتراوح ما بين 3 الى 6 أشهر مع ابعاد المتهمين الاجانب عن الدولة بعد تنفيذهم للعقوبة.

وتضمنت الأحكام الصادرة حكما بالجلد 100 جلدة لمسلم أدين بتهمة الزنا، بينما اكتفت المحكمة بمعاقبة شريكته غير المسلمة بالسجن 6 أشهر مع إبعاد كليهما عن الدولة بعد تنفيذ الأحكام الصادرة بحقهما، وبحبس 3 متهمين في قضية اخرى لمدة 3 أشهر مع الابعاد.

كما أصدرت المحكمة حكمين في قضايا تتعلق بتزوير شهادات دراسية ومحررات رسمية، حيث برأت المحكمة المتهم في القضية الأولى، فيما ادانت المتهم في القضية الثانية، وقضت بمعاقبتهم بالحبس لمدة 6 أشهر مع الابعاد عن الدولة.
>