أخبار عاجلة

مضطرب نفسيا يهشم رأس أمه بالشرقية.. وعرضه على مستشفى الأمراض العقلية

مضطرب نفسيا يهشم رأس أمه بالشرقية.. وعرضه على مستشفى الأمراض العقلية مضطرب نفسيا يهشم رأس أمه بالشرقية.. وعرضه على مستشفى الأمراض العقلية
"مش عارف مين اللى قتلها، هى كانت نايمة وجم ناس من داعش قتلوها وهربوا، لكن أنا ما عملتش فيها حاجة، وماقتلتش حد، أنا كنت نايم يا باشا وماشوفتش حاجة ولا أعرف حاجة".. كانت هذة الكلمات جزء من أقوال الشاب المتهم بقتل أمه بقرية كوبرى سليم التابعة لمركز صان الحجر بالشرقية، أمام أحمد طلعت، وكيل أول نيابة الحسينية، برئاسة المستشار محمد الديب.

بداية الواقعة عندما تلقى اللواء حسن سيف، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد محمود إبراهيم، مأمور مركز شرطة صان الحجر يفيد بوجود بلاغ من الأهالى، بوصول "ظريفة. م. ا" 60 سنة، ربة منزل، للمستشفى العام بصان الحجر، جثة هامدة، والتحفظ على جثتها تحت تصرف النيابة العامة، وتحرر المحضر رقم 159 لسنة 2016 إدارى صان الحجر.

وتوصلت تحريات مباحث صان الحجر برئاسة الرائد محمود كمال، رئيس المباحث وتحت إشراف اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية بالشرقية، أن المجنى عليها توفيت متأثرة بإصابتها فى جرح بالرأس من الناحية اليمنى، وتوصلت التحقيقات إلى ارتكاب نجل المجنى عليها "محمد. ع. أ" 27 سنة عاطل، بارتكاب الواقعة.

وكشفت التحقيقات التى أشرف عليها المستشار محمد الديب، رئيس نيابة الحسينية والمستشار وليد جمال، المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، أن المتهم غير متعلم، ويقيم مع والدته المجنى عليها بمفردهما فى منزلهما بعزبة الاتحاد بقرية كوبرى سليم، وأن والده متوفى وله شقيق يعمل فى شرم الشيخ، وتبين أنه يعانى من اضطرابات نفسية خلال العشر سنوات الأخيرة من عمره، وليلة الحادث هَشَّمَ رأس أمه أثناء نومها على السرير بغرفتها، ثم استيقظ صباحا وألقى جثتها بجوار المنزل، وتمكن الرائد محمود كمال رئيس مباحث صان الحجر من ضبطه.

وأمام أحمد طلعت محقق النيابة العامة، وقف المتهم ينكر ارتكاب الواقعة، وقال إن أعضاء بتنظيم داعش الإرهابى، هم من قتلوها وهربوا، وظل طوال التحقيقات معه ينكر ارتكاب الواقعة، وظهر بحالة سيئة فى التحقيقات.

وقررت النيابة حبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل، وأمرت بتحريات المبحث حول الواقعة، وعَرْض المتهم على مستشفى الأمراض العقلية بالعباسية، لبيان مدى قواه العقلية أثناء ارتكابه الواقعة، وكلفت المستشفى بإرسال تقرير كافى عن قواه العقلية.

مصر 365