أخبار عاجلة

«تبون تقرون» مبادرة جديدة لتحفيز القراءة في المستشفيات

«تبون تقرون» مبادرة جديدة لتحفيز القراءة في المستشفيات «تبون تقرون» مبادرة جديدة لتحفيز القراءة في المستشفيات

قامت مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية بتوسّيع دورها المجتمعي في مجال القراءة لتشمل مختلف إمارات الدولة تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، من خلال مبادرة أطلقتها الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان تحت عنوان «تبون تقرون»، والتي تضيف بعداً جديداً إلى جانب الخدمات الصحية التي تقدمها الهيئات الصحية في الدولة لأبنائنا المرضى في المستشفيات من خلال توفير أماكن مخصصة تجذبهم وتحفزهم للقراءة أثناء إقامتهم في المستشفيات وتجنبهم الملل والإجهاد.

وقام الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان أمين عام مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية بتوقيع مذكرة تفاهم مع معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لهيئة الصحة بدبي في مقر الإدارة العامة في الهيئة، وذلك لتأسيس غرفة للقراءة خاصة بالأطفال في مستشفى لطيفة، لتكون هذه الغرفة عالية المستوى، بداية الانطلاقة التوسعية الكبرى للمؤسسة، التي بدأت عام 2013 بتأسيس 6 غرف لتعزيز مهارات القراءة لدى الأطفال.

رعاية كريمة

وقال معالي حميد القطامي إن مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، هي امتداد طبيعي لمسيرة إنسانية وخيرية أسس لها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،طيب الله ثراه، لتكون نموذجاً يحتذى به عالمياً، لتمتد المسيرة إلى بقاع الأرض كافة، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله،.

وذكر معاليه أن مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، لها بصمتها الواضحة محلياً ودولياً في ساحة العمل الإنساني والعلمي، ولها إسهاماتها الجليلة المشهود لها، وأن توثيق شراكة هذه المؤسسة العريقة وهيئة الصحة في دبي، هو محل اعتزاز لكل العاملين في الهيئة، مؤكداً معاليه أن صحة دبي تقدر بكل فخر اختيار مستشفى لطيفة لبدء مرحلة التوسع التي تقوم بها المؤسسة، على صعيد تأسيس غرف مخصصة للقراءة لدى الأطفال.

خطة عمل

قال الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان إن المذكرة تستهدف بشكل أساس وضع خطة عمل مشتركة بين الطرفين، وذلك دعماً للشراكة بين هيئة الصحة في دبي ومؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية، فيما يتعلق بمجالات محددة، كما تستهدف تعزيز التعلم والقراءة، وتخفيف الملل والإجهاد للأطفال المرضى خلال فترة علاجهم.