أخبار عاجلة

«محمد بن راشد للإسكان» تتلقى أفكاراً تطويرية عبر «المجلس الذكي»

«محمد بن راشد للإسكان» تتلقى أفكاراً تطويرية عبر «المجلس الذكي» «محمد بن راشد للإسكان» تتلقى أفكاراً تطويرية عبر «المجلس الذكي»

تلقت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، عدداً من الأفكار والملاحظات التطويرية عبر مجلس محمد بن راشد الذكي، وذلك منذ انطلاقه في ديسمبر 2015، حيث قامت المؤسسة بتشكيل فريق عمل داخلي برئاسة نورة المداوي الرميثي مديرة حضانة المنال في المؤسسة، ويضم 8 أعضاء تم اختيارهم من كافة القطاعات والإدارات بالمؤسسة.

أفكار مبتكرة

وقال سامي عبد الله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، إن المؤسسة تلقت منذ إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مبادرة مجلس محمد بن راشد الذكي، عدداً من الأفكار المبتكرة والملاحظات التطويرية، حيث يتلقى فريق العمل الذي تم تشكيله في المؤسسة، كافة الملاحظات والأفكار ويقوم بدراستها حسب التصنيف المقرر من المجلس، والتعامل مع الأفكار والملاحظات المبتكرة والتطويرية الواردة، ومعالجتها خلال يومي عمل بعد الاستلام، على أن تتم المتابعة والرد خلال ثلاثة أيام عمل.

وأكد قرقاش أن التعميم يأتي في إطار دعم مبادرة مجلس محمد بن راشد الذكي، وتطلعات حكومة دبي لإسعاد الناس، ودعماً للغايات الاستراتيجية للمؤسسة، بما يسهم في المشاركة وتعزيز ريادة دبي وصنع مستقبلها.

 وحث قرقاش موظفي المؤسسة على المشاركة في هذا المنبر، مستفيدين من الفرصة التي أتاحها لهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للتعبير والتقدم بملاحظاتهم واقتراحاتهم في مختلف الموضوعات إلى هذا المجلس، كما وجه القيادات في المؤسسة وفريق العمل المنسق بأن يولوا هذا المشروع كل جهودهم، وأن يسهموا في إنجاز هذه الأفكار والملاحظات التطويرية والرد عليها في أسرع وقت ممكن.

فريق عمل

ومن جانبها أفادت نورة المداوي الرميثي رئيسة مجلس محمد بن راشد الذكي في المؤسسة، بأن المؤسسة ستتابع كافة الأفكار والملاحظات التي ترد عبر المجلس، وسيتولى فريق العمل دراسة الأفكار والملاحظات التي من شأنها أن تسهم في الارتقاء بالخدمات التي تقدمها المؤسسة للمتعاملين، مشيرة إلى أن إطلاق مجلس محمد بن راشد الذكي، يأتي امتداداً لنهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في اتباع سياسة الباب المفتوح عبر المجالس التقليدية المفتوحة التي يلتقي سموه فيها أبناء شعبه بصورة مستمرة، للاستماع إلى أفكارهم واقتراحاتهم وملاحظاتهم، من أجل النهوض بالخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص.