أخبار عاجلة

محافظ أسيوط يشدد على إتخاذ الحذر بعد وفاة 10 حالات بالأنفلونزا الموسمية

محافظ أسيوط يشدد على إتخاذ الحذر بعد وفاة 10 حالات بالأنفلونزا الموسمية محافظ أسيوط يشدد على إتخاذ الحذر بعد وفاة 10 حالات بالأنفلونزا الموسمية

 

أصدر المهندس ياسر الدسوقي، محافظ أسيوط، تعليماته المشددة لمسئولي الصحة والطب البيطري والطب الوقائي لتكثيف حملات الترصد الوبائي في أي مكان تظهر فيه حالات إصابة بفيروس الأنفلونزا الموسمية “H1N1″بمختلف قرى ومراكز المحافظة وضرورة المتابعة الطبية والوقائية.

وأوضح المحافظ أن نتائج التحاليل أثبتت ايجابية إصابة 53 شخصًا بمرض الأنفلونزا الموسمية، مشيرًا إلى وفاة 10 حالات منهم بمستشفيات أسيوط الجامعية والحميات وصدر أسيوط وشفاء 13 حالة وخضوع 30 حالة للعلاج.

وأكد «الدسوقي»، على استمرار حالة الطوارئ التي تم إعلانها مع بداية موسم الشتاء 2015/2016 بجميع المستشفيات والوحدات الصحية على مستوى المحافظة وتشكيل غرفة عمليات على مدار 24 ساعة لتلقي أي بلاغات عن أي حالات اشتباه أو إصابة والتنسيق مع غرفة عمليات مجلس الوزراء لمتابعة أي مستجدات قد تطرأ وإتخاذ أعلى درجات الحذر ومتابعة وترصد الموقف الوبائي.
> وأشار الدكتور أحمد أنور وكيل وزارة الصحة بأسيوط، إلى توافر عقار “التاميفلو” بجميع مستشفيات الصحة وأسيوط الجامعية، لافتًا انه تم أخد عينات من جميع الحالات التي تصل إلى المستشفيات وإرسالها إلى المعامل المركزية بالقاهرة للتأكد من إيجاية أو سلبية العينات مع إعطاء جميع الحالات المشتبه بهم العلاج اللازم لحين وصول نتائج العينات، مشيرًا إلى أن حالات الإصابة المؤكدة بلغت 53 حالة بمختلف مستشفيات الصحة وأسيوط الجامعية من مختلف الاعمار مع خضوع 30 حالة للعلاج المكثف.

وأضاف الدكتور محمد عبد الخالق مدير إدارة الطب الوقائي بمديرية الصحة أنه تم توسيع دائرة الاشتباه بغرف ترصد وسحب عينات للحالات المشتبه بها بالإضافة إلى متابعة المخالطين للحالات التي يتم الكشف عنها بالعزل داخل الغرف الموجودة بمستشفيات الحميات والصدر داخل نطاق المحافظة وتنشيط الترصد والإكتشاف المبكر للحالات لمنع انتشار العدوى.

أونا