أخبار عاجلة

مأساة طفل فى شهره العاشر رفض «مركز أسوان للقلب» علاجه

مأساة طفل فى شهره العاشر رفض «مركز أسوان للقلب» علاجه مأساة طفل فى شهره العاشر رفض «مركز أسوان للقلب» علاجه

الدكتور مجدي يعقوب

ناشدت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان مؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب ومركز أسوان للقلب التابع للمؤسسة، بعلاج الطفل “أحمد صبرى نور عبد السلام” البالغ من العمر 10 أشهر والذى يعانى من ثقب بالقلب بمعدل 7 ملليمتر ويحتاج لإجراء عملية قلب مفتوح بمركز أسوان، ورغم ارسال أوراقه وبياناته والتقارير الطبية والأشعة، رفض المركز قبول الحالة وعلاجها نظرا للاكتظاظ مما يهدد حياة الطفل.

يذكر أن الطفل أحمد صبرى نور عبد السلام مواليد “فاو” قبلى بمدينة دشنا شمال قنا ووالده مزارع بسيط لا يستطيع تحمل نفقات علاجه ولديه 6 اشقاء واثناء ولادته ابلغه الاطباء بوجود ثقب بالقلب مما يستدعى اجراءه لعملية قلب مفتوح وقسطرة.

وأكد المتحدث الإعلامى للمنظمة، زيدان القنائى، أن مؤسسة الدكتور مجدي يعقوب خففت من معاناة اهالى ومرضى القلب بكافة محافظات الصعيد مناشدا مركز اسوان بقبول حالة الطفل والمسجل لديهم بالكمبيوتر لعدم وجود اى مراكز لعلاج القلب بالصعيد.

دعت المنظمة كافة الدول المانحة ومنظمة الصحة العالمية بتوسيع نطاق مراكز علاج القلب بمحافظات الصعيد والتبرع للمراكز التى تخدم مرضى القلب بمصر وتاسيس مراكز لعلاج الاورام وضعف السمع بمحافظات جنوب داعية كل رجال الاعمال والمؤسسات بدعم مركز علاج القلب

 

أونا