أخبار عاجلة

بالصور..لقاء لمؤسسى فكرة إنشاء مستشفى أورام بسيناء مع عدد من رموز العريش

بالصور..لقاء لمؤسسى فكرة إنشاء مستشفى أورام بسيناء مع عدد من رموز العريش بالصور..لقاء لمؤسسى فكرة إنشاء مستشفى أورام بسيناء مع عدد من رموز العريش
نظم مساء أمس الأحد، عدد من المؤسسين لفكرة مشروع إنشاء مستشفى خيرى للأورام بسيناء، لقاء مع رموز من أهالى مدينة العريش فى قاعة نادى شباب وسط مدينة العريش، أداره الإذاعى عادل رستم، واللواء مدحت لبيب، والدكتور سليمان القماش أستاذ جراحة الأورام بجامعة قناة السويس.

وتضمن اللقاء تعريف بفكرة المشروع وماتم من مراحل عملية حتى مساء اليوم، وأوضح الإذاعى عادل رستم أنه جارى السير فى إجراءات إشهار رسمى لمؤسسة حياة للتنمية والأعمال الإنسانية التى من خلالها سيتم فتح حساب بنكى لتلقى التبرعات.

وأشار إلى أن 4 من فاعلى الخير أعلنوا عن وجود مساحات أراض جاهزة للتبرع لبناء المستشفى بينهم متبرع بمدينة و3 فى العريش، موضحا أن ملف التأسيس لا يزال مفتوحا لانضمام كل أصحاب الفكر فى هذا المجال.

ونبه الدكتور سليمان القماش، أستاذ جراحة الأورام ومؤسس قسم الأورام بمستشفى جامعة قناة السويس، عن خطورة المرض فى سيناء، وأن أعداد المصابين قياسا بأعداد السكان مرتفعة وتشكل خطرا، وأصبح من الضرورى وجود مستشفى، معربا عن سعادته بتفكير أبناء سيناء فى هذا الأمر، وضرورة أن تتم مساندتهم من قبل أصحاب المال والمعنيين والجهات ذات الاختصاص، لافتا إلى أن الأمر ليس بالصعوبة طالما تضافرت الجهود.

وطمأن اللواء مدحت لبيب، الحضور بأن الفكرة قيد التنفيذ، ولكن هناك إجراءات قانونية لابد من اتخاذها والسير فيها.

وطالب إسلام عروج أن يراعى أن يشارك كل من لديه خبرة فى الخطوات الأولى للتأسيس مع ضرورة توجيه دعوات للمهتمين لحثهم على المشاركة وإبداء رأيهم فى آلية تنفيذ الفكرة.

وقال حاتم البلك، أمين حزب الكرامة بشمال سيناء، إن السرطان متفشى فى شمال سيناء نتيجة وجود عوامل كثيرة، لافتا إلى وجود حالات فى مناطق وسط سيناء والمناطق الحدودية، مضيفا أن وجود المستشفى مهم خصوصا فى المرحلة المقبلة.

وقدم سامى الكاشف أحد المرشحين لمجلس النواب، مقترحا بأن تتم الاستفادة من وجود منشآت على الأرض لتعمل كمستشفى لحين الانتهاء من المشروع.

وطالبت الشاعرة رانيا النشار، بأن تتضافر الجهود لدعم الفكرة بشكل خلاق يسمو على أى خلافات، بالتزامن مع إنشاء عيادات متخصصة لعلاج الحالات القائمة فى شمال سيناء. وأشار توفيق الحجاوى، أحد الحضور، إلى ضرورة انضمام كل الرموز بشمال سيناء لهذا المشروع باعتباره يخدم الجميع.

وأعلن كريم الكاشف أحد اهالى العريش خلال اللقاء عن تبرعة بمساحة 10 الاف متر لصالح المشروع.

وقدم أحد الحضور "محمد الحر" عرضا لتجربته الشخصية مع المرض من خلال معاناته فى علاج طفلته الصغيرة، لافتا إلى خطورة عدم وجود متخصصين فى الاكتشاف المبكر للمرض، وأكد أن مستشفى السرطان بالقاهرة تعتبر نموذجا إنسانيا راقيا فى التعامل مع الحالات المرضية.

وأضاف أنه من خلال تجربته تلاحظ له الزيادة فى أعداد مرضى السرطان من أبناء شمال سيناء الذين يتوافدون على مستشفى علاج السرطان بالقاهرة أن من بينهم حالات من أسرة واحدة، وأهمية السرعة فى إنشاء مستشفى متخصص فى شمال سيناء.

وتقرر أن يُعقد الخميس القادم اجتماع للشباب لتكوين فريق عمل من بينهم لدعم المشروع، وجارى التنسيق لعقد لقاءات أخرى بمختلف مدن ومراكز المحافظة.

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016

اليوم السابع -1 -2016
>

مصر 365