إطلاق سراح صحفى مغربى بعد 10 أشهر فى السجن

إطلاق سراح صحفى مغربى بعد 10 أشهر فى السجن إطلاق سراح صحفى مغربى بعد 10 أشهر فى السجن

>أطلقت السلطات المغربية سراح الصحفى الاستقصائى هشام المنصورى بعد قضائه عشرة أشهر فى السجن لاتهامه بالزنا فى قضية وصفتها جماعات حقوق الإنسان بأن دوافعها سياسية.

وبعد الإفراج عنه مساء أمس الأحد، وصف المنصورى للصحفيين مداهمة الشرطة العنيفة لشقته السكنية فى مارس الماضى والتى أعقبها استجواب قال إنه انحرف بشكل كبير عن الاتهامات التى وجهت إليه.

وقال المنصورى منسق الجمعية المغربية للصحافة الاستقصائية "هاجموا الشقة وكسروا بابين، سألونى عن أشياء تتعلق بالحركات الإرهابية ونشاطات أخرى"، وكان المنصورى يعمل على تحقيق حول الرقابة الإلكترونية التى تمارسها الدولة عندما اعتقل.

وفى ذلك الوقت أصدرت السلطات بيانا قالت فيه إن المنصورى ألقى القبض عليه وهو يعد المكان للبغاء والمشاركة فى خيانة زوجية مع سيدة متزوجة، وتبين فيما بعد أن السيدة مطلقة، وبالرغم من أنه حر الآن، لا يزال المنصورى يواجه اتهامات أخرى.

مصر 365