أخبار عاجلة

القبض على مدرس أوهم الفلاحين فى البحيرة بامتلاكه علاجا للحمى القلاعية

القبض على مدرس أوهم الفلاحين فى البحيرة بامتلاكه علاجا للحمى القلاعية القبض على مدرس أوهم الفلاحين فى البحيرة بامتلاكه علاجا للحمى القلاعية
تمكنت منذ قليل الأجهزة الأمنية بالبحيرة، برئاسة اللواء محمد عماد الدين سامى، مساعد وزير الداخلية لأمن البحيرة، واللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير المباحث، من القبض على مدرس زراعة وصديقه من محافظة الشرقية استغلا أزمة الحمى القلاعية فى البحيرة للنصب على المواطنين .

فى البداية وردت معلومات لضباط مباحث البحيرة برئاسة العميد خالد عبد الحميد رئيس المباحث، تفيد بوصول كل من " حسن . م . ل " مدرس بمدرسة الزراعة بمحافظة الشرقية وصديقه " السعيد . م . أ " وقيامهما بالنصب على أهالى قرية منية السعيد التابعة لمركز المحمودية بالبحيرة، مستغلين حالة الذعر التى أصابت الأهالى بعد نفوق العشرات من المواشى بشكل مفاجئ، بسبب إصابتها بفيروس الحمى القلاعية .

وعلى الفور تم توجيه فريق من ضباط إدارة البحث الجنائى برئاسة اللواء دكتور أشرف عبد القادر مدير الإدارة والعميد خالد عبد الحميد رئيس المباحث والعميد حازم حسن وكيل المباحث وتمكنوا من القبض على المتهمين بمساعدة الأهالى وضبط بحوزتهم كمية من البودرة حمراء اللون .

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 75 إدارى المحمودية لسنة 2016 .

وقرر العميد خالد فتح الباب عرضهم على النيابة وباشر حسام حمدون وكيل نيابة المحمودية التحقيقات والذى أمر بحجز المتهمين على تحريات المباحث وطلب مفتش الطب البيطرى لفحص الأحراز ( بودرة حمراء اللون ) وبيان نوعها ومصدرهاوعما إذا كانت تحوى أدوية بيطرية من عدمة .

وكانت قرية منية السعيد التابعة لمركز المحمودية بالبحيرة، قد شهدت حالة من الذعر بين الأهالى بعد نفوق العشرات من المواشى بشكل مفاجئ، بسبب إصابتها بفيروس الحمى القلاعية، علما بأن هذه المواشى هى المصدر الأساسى للدخل .

ومن جهتها أعلنت مديرية الطب البيطرى بالبحيرة حالة الطوارئ القصوى لمواجهة مرض الحمى القلاعية الذى يصيب الماشية، وأكد الدكتور حسنى عباس وكيل مديرية الطب البيطرى بالبحيرة تشكيل لجان متابعة بجميع القرى والمراكز من أجل تحصين الحيوانات لمواجهة مرض الحمى القلاعية، مشيرا فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أنه تم الدفع بلجان بيطرية من قبل المعامل المركزية التابعة لوزارة الزراعة لرصد البؤر المصابة بالمرض وتقديم العلاج اللازم للحيوانات بالمجان مع أخذ عينات من المواشى النافقة لتحليلها لمعرفة أسباب نفوقها.

وأوضح وكيل مديرية الطب البيطرى، أن الأسباب الحقيقية لتفشى مرض الحمى القلاعية بقرى البحيرة هو إحجام الأهالى عن تحصين مواشيهم ضد الأمراض رغم تدعيم الدولة للتحصينات، بحيث لا تتعدى 20 جنيها للجرعة.

مصر 365