أخبار عاجلة

محمد بن راشد يتفقّد سير العمل في مشروع قناة دبي المائية

محمد بن راشد يتفقّد سير العمل في مشروع قناة دبي المائية محمد بن راشد يتفقّد سير العمل في مشروع قناة دبي المائية

تفقّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سير العمل في مشروع قناة دبي المائية التي تربط منطقة الخليج التجاري بمياه الخليج العربي مروراً بقلب دبي بمسافة ثلاثة كيلومترات، وأطلع على ما تم إنجازه من حفر وتنفيذ الجسور على شوارع الشيخ زايد والوصل وجميرا، حيث بلغت نسبة الإنجاز في المشروع 61%.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله لموقع المشروع بالقرب من حديقة الصفا مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، وسعادة سعيد حميد الطاير، رئيس مجلس إدارة ميدان، وعدد من المديرين والمهندسين.

واستمع سموه في مستهل الجولة التفقدية لشرح من سعادة مطر الطاير عن سير العمل في المشروع حيث تم إنجاز أعمال الجسر الشمالي على شارع الشيخ زايد في الاتجاه من أبوظبي إلى دبي بطول كيلومتر واحد بسعة ثمانية مسارات، وسيتم البدء في تنفيذ أعمال الجسر الجنوبي باتجاه من دبي إلى أبوظبي في الأيام القادمة بعد تحويل حركة السير على الجسر الشمالي، بهدف استكمال ما تبقى من مراحل أعمال حفر القناة أسفل الجسور على شارع الشيخ زايد.

وأوضح مطر الطاير أن العمل في مشروع قناة دبي المائية يسير وفقاً للبرنامج الزمني المُعتمد، حيث بلغت نسبة الإنجاز الإجمالية في المشروع 61%، فيما بلغت نسبة الإنجاز في الجسور على شارع الشيخ زايد 70%، ويتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية في شهر أغسطس المقبل، وبلغت نسبة إنجاز أعمال جسري شارعي الوصل وجميرا 67% ويتوقع افتتاحها في نهاية شهر يوليو المقبل، وبلغت نسبة الإنجاز في أعمال حفر القناة 52% وسيتم الانتهاء منها في نهاية شهر سبتمبر المقبل.

واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تصاميم وأشكال ثلاثة جسور للمشاة سيتم تنفيذها على قناة دبي المائية، كما اطلع على البدائل التصميمية للممشى ومضمار الجري والساحات المزودة بشاشات تفاعلية، وأماكن الجلوس المُطلة على القناة إلى جانب الإضاءة التجميلية ذات التصميم الحديث والمبتكر، وأعمال الزراعة والتشجير التي سيتم تطويرها وتوزيعها بشكل متناسق، حيث سيتم ربط الممشى في قناة دبي المائية بمضمار الجري والممشى في كورنيش جميرا الذي يبلغ طوله 7 كيلومترات، واطلع سموه كذلك على تصاميم أعمدة الإنارة الذكية التي يتم التحكم بها عبر التطبيق الذكي، حيث تم الانتهاء من تركيب 37 عمود إنارة للجسر الشمالي على شارع الشيخ زايد البالغ طوله 899 متراً، مع إنارة ممر المشاة على امتداد 271 متراً.

وقال سعادة مطر الطاير: "يتم التحكم بوحدات الإنارة عبر تطبيقات ذكية خاصة تستند لقاعدة بيانات لمتابعة حالة الإنارة وتبادل المعلومات والأوامر التشغيلية، فيما تم توفير التغطية الكاملة لجميع الجهات في المنطقة بكاميرات مراقبة ذكية للمشاة يتم من خلالها نقل الصورة بشكل مباشر إلى محطة التحكم في الموقع لاسلكياً، وهي قادرة على تحديد المارة باستخدام تكنولوجيا تحديد الوجه، كما تضمنت الأعمال تركيب أجهزة ذكية للاتصالات اللاسلكية WIFI تمكّن الهيئة من التفاعل مع مواقع التواصل الاجتماعي عبر تقنية 3G."

المشاريع التطويرية

واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى شرح من سعيد الطاير عن المشاريع التطويرية والعمرانية التي ستقام على جانبي قناة دبي المائية، حيث يبلغ إجمالي المساحة الطابقية أربعة ملايين و689 ألف متر مربع، ويبلغ عدد الوحدات السكنية التي سيتم تنفيذها 5345 وحدة سكنية، فيما يبلغ عدد الغرف الفندقية 948 غرفة، وتبلغ المساحة الطابقية التجارية 605 آلاف متر مربع، وتم تقسيم المشروع إلى مناطق هي منطقة برج البوابة، ومنطقة جميرا، ومنطقة شبه الجزيرة (الشاطئ).

ويعتبر مشروع برج البوابة الذي يقام على مدخل القناة معلماً فريداً من نوعه على مستوى العالم، وهو عبارة عن مركز تجاري مكون من ثلاث طوابق فوق مستوى سطح القناة المائية بمساحة طابقية تناهز 300 ألف متر مربع، يضم أكثر من 434 متجراً ومطعم، وتم تصميم سقف المركز التجاري كحديقة خضراء لعمل ربط بصري بين اللون الأخضر والطبيعة في حديقة الصفا، ويشمل مشروع البوابة فندق من فئة خمس نجوم، وشقق  فندقية، وشقق ذات علامات تجارية.

وتتضمن مرافق التطويرية التي ستقام على القناة أربعة أبراج سكنية مرتبطة بحديقة الصفا وأكثر من 500 متجر ومطعم، و1141 وحدة سكنية، وسيتم تنفيذ أكثر من 200 متجر ومطعم و211 وحدة سكنية في جانبي القناة، وتبلغ ذروة المشروع عند دلتا القناة المائية حيث تبرز شبه الجزيرة موفرة بذلك أكثر من كيلومتر واحد من الشاطئ الجديد لحديقة شاطئ جميرا، وستوفر هذه التوسعة فرصة لمشاريع تطويرية فاخرة  في المارينا مع أكثر من 60 رصيفاً يضم أيضاً 1817 وحدة سكنية، و957 غرفة فندقية في فندق خمس نجوم، فضلاً عن 347 متجرا ومطعما.

ثلاثة عقود

نظراً لضخامة مشروع قناة دبي المائية، وحرصاً من هيئة الطرق والمواصلات على إنجازه في الوقت المحدد، تم تقسيم الأعمال الإنشائية إلى ثلاثة عقود، تضمن العقد الأول الذي بلغت تكلفته 580 مليون درهم إنشاء جسر على محور شارع الشيخ زايد بسعة ثمانية مسارات في كل اتجاه، يمر أعلى مجرى القناة بما يسمح بحركة ملاحية حرة على مدار الساعة إضافة إلى تعديل مسارات الطرق المتأثرة بما يحقق تكامل الحركة المرورية بين ضفتي القناة الجديدة، ويبلغ طول الجزء المتأثر من شارع الشيخ زايد حوالي 800 متر، كما يتضمن المشروع أعمال تحويل خطوط الخدمات القائمة التي تأثرت بمسار القناة إضافة إلى أعمال الإنارة وأعمال النوافير المائية على الجسر.

يشمل عقد المرحلة الثانية الذي بلغت تكلفته 384 مليون درهم إنشاء جسور على شارعي الوصل وجميرا فوق قناة دبي المائية تسمح بمرور اليخوت بارتفاع حتى 8 أمتار، كما تشمل إنشاء تقاطع طبقي حر متكامل لربط الحركة المرورية بين شوارع الوصل والحديقة والآثار بما يحقق انسيابية تامة للحركة المرورية بعد إكمال المشروع وذلك بديلا عن الإشارات الضوئية الحالية، إضافة إلى إنشاء جسور للوصول إلى شبه الجزيرة المقترحة جنوب حديقة جميرا، ويشمل العقد أيضا أعمال تحويل الخدمات في ممرات أسفل القناة إضافة إلى إنشاء عبارات احتياطية للخدمات أسفل القناة لتلبية المتطلبات المستقبلية المتوقعة.

ويتضمن عقد المرحلة الثالثة حفر القناة المائية وبناء جوانب القناة التي تربط خور دبي بالخليج العربي، تمتد من شارع الشيخ زايد مروراً بحديقة الصفا ومنطقة جميرا الثانية وصولاً إلى الخليج العربي عند الجزء الجنوبي من حديقة شاطئ الجميرا بتكلفة 802 مليون درهم، كما يتضمن بناء ثلاثة جسور للمشاة تربط ضفتي القناة، وبناء أربع محطات للنقل البحري لتعزيز دور وسائل النقل البحري، إضافة إلى أعمال الردم لإنشاء شبه جزيرة صناعية على امتداد حديقة جميرا مما سيضاعف طول شاطئ الحديقة ويزيد مساحة الحديقة ويتيح المجال لإضافة العديد من الأنشطة الترفيهية.
>