"سى إن إن": طرد مسلمة محجبة من مؤتمر انتخابى لترامب

"سى إن إن": طرد مسلمة محجبة من مؤتمر انتخابى لترامب "سى إن إن": طرد مسلمة محجبة من مؤتمر انتخابى لترامب
قالت "سى إن إن" الأمريكية، إن سيدة مسلمة ترتدى الحجاب تعرضت للطرد من مؤتمر انتخابى للمرشح الجمهورى المحتمل فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد أمس، الجمعة، من قبل الشرطة بعدما وقفت فى احتجاج صامت أثناء إلقاء ترامب خطابه.

وأشارت الشبكة إلى أن روز حميد، البالغة من العمر 56 عاما كانت تجلس فى المدرجات مباشرة وراء ترامب، عندما كان المرشح المثير للجدل والأوفر حظا لنيل ترشيح الحزب الجمهورى أن اللاجئين السوريين الذين يهربون من الحرب فى سوريا كانوا ينتمون لداعش.

وعندما وقفت روز فى احتجاج صامت على ما قاله ترامب، بدأ أنصاره المحيطون بها يهتفون بسمع وأشاروا إليها وإلى الرجل الذى كان يقف بجوارها أيضا. وقالت إنه مع إخراجهم من المؤتمر، صاح أنصار ترامب بهم وقالوا لهم "لديكم قنبلة لديكم قنبلة اخرجوا من هنا".

وقالت حميد لـ "سى إن إن" تعليقا على هذا، إن القبح يخرج بشكل سريع، واصفة الأمر بأنه مرعب. وقال مسئول الشرطة إن حميد تم إخراجها من المؤتمر، لأن مسئولى الحملة قالوا لها من قبل إن أى أحد يتسبب فى أى نوع من التعطيل ينبغى إخراجه.

وبعد أن أخرجتها الشرطة وثلاثة آخرين، كانوا جميعا يرتدون نجوم تذكر بتلك التى كان اليهود يرتدونها خلال الهولوكوست، علق المرشح قائلا "هناك كراهية ضدنا، وهذا لا يصدق..إنها كراهيتهم وليس كراهيتنا".

وقد انضمت حميد إلى مجموعة من الأشخاص بعضهم أصدقائها وآخرين غرباء أرادوا أن يحتجوا بصمت على مقترحات ترامب ضد المسلمين.

وكان ترامب قد دعا فى وقت سابق إلى منع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، وهو ما تسبب فى حالة من الجدل الشديد والانتقادات الدولية والأمريكية.

دونالد ترامب: أصدق الدموع فى عيون "أوباما" وحزنه على ضحايا الإرهاب

مصر 365