أخبار عاجلة

تعيين المطربة سنية مبارك وزيرة للثقافة في تونس

الجمعة 08-01-2016 23:18

تمّ تعيين سنية مبارك (46 عاما) وزيرة جديدة للثقافة في تونس، وهي فنانة ومطربة وغالبا ما يقع تصنيفها كمطربة "النخبة" لأنها ترفض الغناء في المطاعم أو حفلات الأعراس على خلاف معظم المطربات التّونسيّات.

وقد سألتها "سيّدتي"في حديث سابق معها عن سرّ هذا الاختيار فأجابت "لن أغنّي في مكان ترفيهي، وأنا حريصة على أن تكون عروضي كلّها ـ سواء داخل تونس أو خارجها ـ في أماكن ثقافيّة غير تجاريّة. لا أغنّي في الملاهي أو المطاعم أو الفنادق أو في حفلات الأعراس، وهذا إختيار منّي لن أحيد عنه لأنّه مبنيّ على قناعات بمفهومي للموسيقى ودور الفنّ."

والوزيرة الجديدة للثقافة تجيد العزف على آلة العود ولها محاولات موفقة في التلحين وصوتها عذب جميل آسر، ولها أغان رائقة باللهجة التونسية او بالعربية الفصحى.

تغني سنيا مبارك بالفرنسية وسبق لها أن شاركت في مسابقة "الأوروفزيون" المخصصة للاغاني الفرانكفونية، وهي كثيرة السفر إلى البلدان الأوروبية للغناء أمام جمهور أوروبي من الذواقة للفن ومن موقعها ساهمت في التعريف بالموسيقى العربية لدى الغربيين. وسبق لها أن كرّمت الشّاعر الإسباني الكبير فيديريكو غارسيا لوركا بان غنت من أشعار شاعر غرناطة الكبير من أجل استعادة تجربته الإبداعيّة من خلال رؤية عربيّة.

مديرة لمهرجان الأغنيّة

وحين تم اختيارها مديرة لمهرجان الأغنية التونسية منذ سنوات أثار ذلك لغطاً كبيراً فهي أول امرأة يتم تكليفها بهذه المهمة وقد نجحت في الإعداد والتنظيم وسعت لإشراك الجميع في المهرجان ولكن أكثر المطربين "الكبار"خذلوها وقتها ولم يقبلوا المشاركة وكذلك الأمر بالنسبة لأشهر المطربات.ولكن الجمهور كان سندا لها فاقبل على حفلات المهرجان الثلاثة وكان زوجها البعيد عن الأضواء يقف كل ليلة مشجعا ومساندا لسنيا الفنانة والزوجة و...مديرة المهرجان.

مديرة لمهرجان قرطاج

وقد تم ّ تسمية سنيا مبارك مديرة لمهرجان قرطاج الدولي في دورتين متتاليتين عامي 2014 و2015 وقد أثارت تلك التسمية لغطا كبيرا وسارع البعض وقتها –على غرار المطرب قاسم كافي- على الإعلان أنها ليست أهلا لتولي إدارة مهرجان قرطاج الدولي علما و انه لأول مرة تولت امرأة إدارة مهرجان قرطاج الدولي الذي أسّسه الشاذلي القليبي الأمين العام لجامعة الدول العربية سابقا والذي كان وزيرا للثقافة عندما انطلقت أول دورة للمهرجان.

وقد تعرضت سنية مبارك الى نقد لاذع بعد الثورة التّونسيّة عام 2011وتم تصنيفها ضمن قائمة الفنانين المقربين من النظام السابق ولكنها فضلت الصمت الى ان مرّت العاصفة.

ولا شك ان سنيا مبارك –وهي ام لابنين- ستكون بعد تسميتها وزيرة للثّقافة عرضة للكثير من النقد والانتقاد وقد بدا البعض في مواقع التواصل الاجتماعي .

 

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

سيدتي