أخبار عاجلة

أستاذ جراحة أورام: الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بسرطان الثدى

أستاذ جراحة أورام: الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بسرطان الثدى أستاذ جراحة أورام: الرضاعة الطبيعية تقلل خطر الإصابة بسرطان الثدى
يعتبر سرطان الثدى هو مرض العصر الذى تخشى النساء من الإصابة به، ويذهب القليل منهن إلى مراكز الفحص للاطمئنان الدورى، ويخاف الغالبية من القيام بهذه الفحوصات وهو ما يزيد من خطره.

سرطان الثدى هو أكثر الأنواع انتشارا..


>يقول الدكتور محمد شعلان، رئيس مجلس أمناء المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدى وأستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومى للأورام: "يعتبر سرطان الثدى أكثر أنواع السرطان انتشارا بين السيدات فى والعالم حيث يمثل حوالى 29% من حالات السرطان بين السيدات على مستوى العالم".

سرطان الثدى فى مصر..


>ويضيف: "ما يقرب من 37.5% من حالات السرطانات بين السيدات المصريات على مستوى المعهد القومى للأورام، وهناك دراسة قمت بها حول مرض سرطان الثدى فى الشرق الأوسط والتى تفيد بأرقام مرعبة نريد أن نتكاتف جميعا لتغييرها وتحسين حالة المرأة فى الوطن العربى بأكمله، ومن النتائج التى توصلت إليها، 91% من السيدات لديهن معلومات عن أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدى ليساعدهن فى النجاة من المرض إلا أن 53% منهن فقط من يقمن بإجراء الفحص الطبى".


>ورغم الذعر الذى يشعر به الجميع بمجرد نطق اسم "سرطان الثدى" إلا أن نسبة الشفاء منه الآن تصل إلى 98% إذا اكتشف مبكرا، ولمكافحة سرطان الثدى ينصح "شعلان" الأم بالاهتمام بالرضاعة الطبيعية حيث إنها أحد العوامل التى من شأنها أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدى فكلما زادت فترة الرضاعة الطبيعية قل خطر الإصابة بسرطان الثدى، فأثبتت الدراسات أن السيدات اللاتى يقمن بالرضاعة الطبيعية يكون معدل تشخيصهن بسرطان الثدى أقل من اللاتى لم يقمن بإرضاع أطفالهن، وخلال فترة الرضاعة لا تتعرض السيدة لهرمون الاستروجين وهو الهرمون المسئول عن الإصابة بسرطان الثدى.

مصر 365