أخبار عاجلة

وزير الأوقاف: الإرهاب لا دين ولا وطن له يأكل من يصنعه ويدعمه ويأويه

وزير الأوقاف: الإرهاب لا دين ولا وطن له يأكل من يصنعه ويدعمه ويأويه وزير الأوقاف: الإرهاب لا دين ولا وطن له يأكل من يصنعه ويدعمه ويأويه
استنكر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إغفال العالم أو تغافله كل هذا الوقت عن جرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطينى الأعزل، وضد الأسرى المصريين، وجرائم أمريكا فى جوانتانامو وأبو غريب، وفى سجون أمريكا نفسها، مؤكدا أن الإرهاب لا دين له، ولا وطن له، وأنه يأكل من يصنعه، ومن يدعمه ومن يأويه، وإنَّ غدًا لناظره قريب.

وقال وزير الأوقاف، فى بيان له منذ قليل، هل سنظل طول الوقت فقط نقسم بكل الكتب السماوية أن الإسلام برىء من الإرهاب، وأننا لا يمكن أن نقر هذا الإرهاب أو نقبله لأنه دخيل علينا غريب على ثقافتنا وأخلاقنا وعادتنا وتقاليدنا؟ وكل ذلك صحيح، فإسلامنا كذلك، وأخلاقنا كذلك، وسنظل نؤكد ذلك ونلتزمه واقعًا، وفكرًا، وثقافة، وتدينًا، ولكن غير الطبيعى ألا نبرز على الجانب الآخر.

وأضاف "جمعة" أن من ابتدع مظاهر هذا العنف وصار له صناعة ويرعاه ويتبناه واقعًا هو العدو الصهيونى ومرتزقة الجيش الأمريكى، إذ لا يمكن أن نمحو من الذاكرة الإنسانية الجرائم التى حدثت ضد الإنسانية بمعتقل جوانتانامو، وسجن أبو غريب، وفى سجون أمريكا ومعتقلاتها داخل أمريكا وخارجها، أو ما تقوم به إسرائيل من إبادات فردية وجماعية ممنهجة فى حق الشعب الفلسطينى الأعزل بل فى حق أطفاله ونسائه وكهوله.

أما قطعان المستوطنين وجهاز الشاباك الإسرائيلى، فقال عنهم وزير الأوقاف، "فحدث ولا حرج عن وسائل الانتهاك والتعذيب التى يتعرض لها المعتقلون الفلسطينيون على أيديهم، ناهيك عن قتل الأطفال وإحداث إعاقة متعمدة بهم، ولا ينكر متابع عن كثب للأحداث أن داعش وأخواتها من الجماعات الإرهابية هى صنيعة وربيبة قوى استعمارية تعمل على تفتيت منطقتنا وتمزيق دولها وتفتيت كيانها.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة، أننا دعاة سلام للعالم كله وللبشرية جمعاء، وأن أيدينا ممدودة بالسلام دائمًا إلا دفاعًا عن النفس وردًّا للغاشم المعتدى، وأننا فى حاجة ملحة إلى اصطفاف إنسانى حقيقى لقطع دابر الإرهاب كل الإرهاب دون استثناء أو انتقاء، حتى نخلص البشرية كلها من شره، وأننا دائمًا فى مقدمة من يواجهون الإرهاب بحق وصدق عسكريًا، وفكريًّا، رئيسًا، وجيشًا، وشعبًا، ومفكرين، وعلماء، ومثقفين، وسنظل كذلك لإيماننا الراسخ بخطر الإرهاب، ولعقيدتنا التى تحثنا على مواجهته واجتثاثه من جذوره من منطلق دينى ووطنى وإنسانى.

موضوعات متعلقة:
>
>بالصور والفيديو.. وزير الأوقاف يعلن تأييده لدار الإفتاء: التظاهر يوم 25 يناير جريمة ومحرم شرعا.. ويؤكد: الفصل الفورى لأى موظف بالوزارة حال تورطه فى جريمة مخلة..مقترحان لمجلس النواب لتحسين أوضاع الأئمة

مصر 365