أخبار عاجلة

نقابات شرطية ألمانية : لاجئون بين المعتدين جنسيا على نساء عشية رأس السنة

نقابات شرطية ألمانية : لاجئون بين المعتدين جنسيا على نساء عشية رأس السنة نقابات شرطية ألمانية : لاجئون بين المعتدين جنسيا على نساء عشية رأس السنة

عناصر من الشرطة الألمانية

صرح أعضاء في نقابة الشرطة لوسائل إعلام ألمانية، اليوم الجمعة، بأن لاجئين كانوا بين حشد من رجال مخمورين قاموا بارتكاب اعتداء جنسي جماعي وسرقة، في كولونيا عشية رأس السنة، وهو ما يتناقض مباشرة مع المعلومات التي نشرتها الشرطة سابقاً.

وقال رئيس نقابة الشرطة (دي بي أو إل جي)، إرنست فالتر، لقناة (ايه ار دي) العامة: “لقد علمنا أن لاجئين كانوا بين مجموعة من مئات الرجال الذين يشتبه بأنهم التفوا حول عشرات النساء واعتدوا عليهم جنسياً، وسرقوهن، خارج محطة قطار كولونيا الرئيسية قبل أسبوع”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

وتحقق الشرطة مع 16 شخصا على خلفية 121 شكوى، أغلبها ذات طبيعة جنسية، ومن بينها مزاعم بحالتي اغتصاب، وهو ما أثار نقاشاً في ألمانيا بشأن الهجرة غير المنضبطة، حيث يأتي أغلب المهاجرين من الدول التي مزقتها الحرب في الشرق الأوسط.

ولم تزد المخاوف بشأن القضية إلا بسبب غياب الوضوح بشأن ما حدث في محطة قطار كولونيا في تلك الليلة.

وصرّح أرنولد بليكرت، وهو رئيس نقابة الشرطة (جي دي بي) لصحيفة “دي فيلت ” المحافظة، أن “المعلومات التي لا تشير إلى وجود لاجئين بين المهاجمين خاطئة في رأي”.

وأضاف أن “زملائي الشرطيين أشاروا إلى أن الرجال الذين احتكوا بهم كانوا يحملون أوراقاً صادرة من وزارة الهجرة”.

وتابع أنه لايزال من غير الواضح ما إذا كان هؤلاء اللاجئون ضمن مجموعة صغيرة من اللصوص شديدي الاحترافية، كانوا ينشطون داخل مجموعة تضم نحو ألف رجل في مسرح الحدث.

ولم يتم التحقق بشكل مستقل من المزاعم بشأن وجود لاجئين، وأكدت الشرطة أنها تجرى تحقيقات بشان علاقة عصابة إجرامية من شمال أفريقيا بالأحداث التي وقعت عشية رأس السنة.

أونا