أخبار عاجلة

اللجنة الاقتصادية السعودية الأردنية المشتركة تعقد دورتها الخامسة عشرة في عمان

اللجنة الاقتصادية السعودية الأردنية المشتركة تعقد دورتها الخامسة عشرة في عمان اللجنة الاقتصادية السعودية الأردنية المشتركة تعقد دورتها الخامسة عشرة في عمان

    عقدت اللجنة الاقتصادية الاردنية المشتركة دورتها الخامسة عشرة في عمان برئاسة وزير النقل المهندس عبدالله بن عبدالرحمن المقبل ووزيرة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية مها علي وبمشاركة فاعلة من مجلس الاعمال السعودي الأردني المشترك.

وألقى وزير النقل كلمة شكر فيها الأردنية والمسؤولين الاردنيين على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة للوفد السعودي المشارك في اجتماعات اللجنة معرباً عن شكره الجزيل لأعضاء الوفدين الشقيقين على الجهود المتميزة التي بذلوها في الاعداد والتحضير لهذه الاجتماعات.

وأشاد المقبل بمتانة العلاقات القائمة بين المملكتين الشقيقتين بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز والملك عبدالله الثاني وتطلعاتهما والشعبين الشقيقين لحاضر ومستقبل مزدهر بإذن الله.

ودعا المقبل المختصين في البلدين من القطاعين الحكومي والخاص الى الاستفادة مما يتم مناقشته فيها من موضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين وبما يعود عليهما وعلى الشعبين الشقيقين بالخير والفائدة.

كما تطرق وزير النقل في كلمته الى دور اللجنة المشتركة واعمالها الايجابية في تعزيز وتقوية العلاقات بين البلدين ودعم مسيرة التعاون المشترك وتشجيع وتحفيز واتاحة الفرص للمزيد من التعاون، ومذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون التي وقعتها او ستوقع بين البلدين في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، والعمل على تسهيل وحل ما قد يواجه أي عمل مشترك من صعوبات ومعوقات. وأعرب المقبل عن سعادته لتزايد مبالغ التبادل التجاري بين البلدين التي بلغت في نهاية عام 2014م ما يزيد عن (21) مليار ريال، كما دعا الى تعاون المسؤولين من القطاعين الحكومي والخاص في البلدين لزيادة هذا التبادل التجاري من خلال الاستفادة مما يتوفر فيهما من امكانات هائلة وفرص عديدة متاحة، اضافة الى قربهما الجغرافي والروابط الاجتماعية فيما بينهما في اقامة مشاريع مشتركة ترتقي الى طموح قيادة البلدين وتطلعات الشعبين الكريمين، مكررا شكره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، وقال ان ما يمتلكه البلدان من معطيات وموارد وعلاقات متميزة يفتح افاقاً متجدده وفرصاً ثرية للتعاون والنمو المتكامل في مختلف المجالات بما يعود على الشعبين بالرخاء والنماء والتطور وأكد وزير النقل على حرص حكومة المملكة على تعميق اوجه التعاون بين البلدين. ودعا المقبل الى رفع سقف التعاون بين البلدين إلى أعلى المستويات والتأسيس على العلاقات المتميزة بين البلدين قيادة وحكومة وشعباً، كما دعا رجال الأعمال في البلدين الى مضاعفة جهودهم للاستفادة من المزايا النسبية والإمكانات المواتية المتوفرة لرفع مستوى التبادل التجاري بين البلدين.

وحث المقبل القطاع الخاص في البلدين على العمل الجاد والمخلص وتكثيف اللقاءات واستثمار الفرص في ضوء الامكانات الكبيرة المتوفرة لديهما. من جهتها أكدت الوزيرة الأردنية أهمية الموضوعات التي بحثتها اللجنة المشتركة والتي تناولت العديد من مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين وعلى وجه الخصوص مجالات زيادة حجم التجارة البينية التي تتجاوز 5 مليارات دولار سنويا وتحفيز القطاع الخاص لإقامة مزيد من الاستثمارات والاستفادة من الفرص المتاحة وتبادل الخبرات في شتى الميادين. حيث تعتبر المملكة شريكا تجاريا مهما للأردن وتتجاوز الاستثمارات السعودية في الاردن 10 مليارات دولار. وقالت ان العلاقات السعودية الأردنية تعد انموذجا للتعاون العربي العربي وهي في تطور مستمر برعاية قيادتي البلدين، مشيرة الى حرص البلدين على تنمية التعاون الاقتصادي وتعظيم الاستفادة من الاتفاقيات الموقعة بينهما.

كما اكدت الوزيرة الأردنية اهمية المنحة السعودية للأردن ومقدارها 1250 مليون دولار في إطار الصندوق الخليجي لدعم الأردن والتي لها الاثر البالغ في انجاز العديد من المشاريع التنموية ذات الاولوية وخاصة انشاء المدن الصناعية في "جرش والطفيلة ومادبا والسلط" والبنى التحتية.

وتم في ختام اعمال اللجنة التوقيع على محضر الاجتماعات المشتركة والذي تضمن ما توصلت اليه اللجنة من نتائج لأعمالها على مدى يومين حيث سبق الاجتماعات المشتركة اجتماعات اللجنة الفنية والتحضيرية أول أمس الاربعاء. ورحب الجانبان بحجم التبادل التجاري المتنامي بين البلدين وأكدا على أهمية المحافظة على هذا التنامي من خلال زيادة المبادلات التجارية بما يتناسب مع الإمكانيات الكبيرة المتوفرة في كلا البلدين. كما بحثت اللجنة التعاون في مجالات الطاقة كالربط الكهربائي والنقل كالربط السككي وفي مجالات المواصفات والمقاييس والصحة والغذاء والطاقة والنقل والعمل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاسكان والثقافة والاعلام والتربية والتعليم العالي وفي مجال الشؤون الاجتماعية والسياحة وغيرها. وعلى هامش الاجتماعات عقد الوزيران السعودي والأردني مباحثات ثنائية ركزت على اهمية متابعة نتائج اعمال اللجنة المشتركة والبناء عليها لتعزيز التعاون بين البلدين.

وحضر جلسة المباحثات أعضاء الوفد السعودي المرافق لوزير النقل ومجموعة من رجال الأعمال السعوديين والقائم بأعمال سفارة المملكة في عمان طارق رشوان.

كما حضر الاجتماعات عدد من المسؤولين الأردنيين في قطاع التجارة والصناعة والاستثمار والنقل.