أخبار عاجلة

نائب المجلس الانتقالي الليبي سابقًا: أحمل السلطات مسؤلية الهجوم على «زليتن»

نائب المجلس الانتقالي الليبي سابقًا: أحمل السلطات مسؤلية الهجوم على «زليتن» نائب المجلس الانتقالي الليبي سابقًا: أحمل السلطات مسؤلية الهجوم على «زليتن»

 

عبد الحفيظ غوقة – أرشيفية

قال عبد الحفيظ غوقة، نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي سابقًا، إن الهجوم على المعسكر الأمني بـ «زليتن» القريبة من مدينة مصراتة يضع علامات استفهام على الجهات المسؤلة على الأمن باعتباره الحادث الثاني من نوعه، الذي يتعرض له معسكر لتدريب وتخريج ضباط وجنود أمن، وحمل السلطات الليبية مسؤولية الهوم على المعسكر.

وأضاف «غوقة»، خلال مداخلة هاتفية له على قناة “الغد العربي” ، مع الإعلامية هبة الغمراوي، أن قوات الأمن الليبية مقصرة في حماية أبناء الدفعة الجديدة التي كانت ستحتفل بالتخرج في هذا اليوم “الدامي”، قائلًا: ‘‘الهجوم على معسكر أمني عملية إجرامية تبناها تنظيم “داعش” الإرهابي”.

وتابع «غوقة»، أن أكثر من مئة شهيد سقط اليوم، بالإضافة إلى عشرات الجرحي نتيجة العملية الانتحارية التي استهدفت معكسر أمني بزليتن، متوقعًا زيادة أعداد الشهداء،  موضحًا أنه: ‘‘سبق وأن تم استهداف منطقة الهلال النفطي، وحرق خزانات الوقود بميناء سدرة منذ عام مضى، من قبل مليشيات مسلحة مدعومة من السلطة الموازية في طرابلس وبقرار منها، حيث تمكن رجال الإطفاء الليبين آنذاك من السيطرة على الحرائق وإخمادها، دون أي مساعدة دولية رغم طلبها من السلطة الليبية”.

وأكد أن المجتمع الدولي يقف اليوم، متفرجًا على الحرائق التي تشتعل من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي، ولا يحرك ساكنًا حتى ولو بالإدانة، مشيرًا إلة  أن السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الليبية، هو بإنهاء الانقسام المتواجد حاليًا، وبتشكيل حكومة وحدة وطنية، لمواجهة خطر تنظيم “داعش” الإرهابي الذي يضرب في شرق البلاد وغربها.

 

أونا