أخبار عاجلة

أحدث علاج للسرطان باستخدام حقنة تضىء الورم وتسهل تحديد موقعه واستئصاله

أحدث علاج للسرطان باستخدام حقنة تضىء الورم وتسهل تحديد موقعه واستئصاله أحدث علاج للسرطان باستخدام حقنة تضىء الورم وتسهل تحديد موقعه واستئصاله
بشرى جديدة لمرضى السرطان زفتها الأبحاث الطبية الحديثة مؤخراً، حيث تمكن فريق الأطباء بجامعة ديوك الأمريكية من التوصل إلى وسيلة عملية وسريعة وأكثر دقة لاستئصال الأورام السرطانية وذلك عن طريق حقن المرضى بمادة معينة تعمل على إضاءة الأورام السرطانية وتحدد مكان الورم بدقة وتسهل على الجراحين المهمة لإزالة السرطان خلال عملية واحدة فقط.

وتعرف هذه المادة ذات اللون الأزرق باسم "LUMO15"، ويتم تنشيطها داخل جسم الإنسان عن طريق بعض الأنزيمات، وأثبتت التجارب الحيوانية فاعليتها، وكما أجريت مؤخراً تجارب إكلينيكية على 15 مريضاً بسرطان الثدى والساركوما، وأثبتت فاعليتها ولم تتسبب فى أى آثار جانبية.

وأشار الباحثون أن الضوء الفلورنسى المنبعث من الورم لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، ولكن يجب أن يستخدم الأطباء جهاز تصوير يحتوى على كاميرا حساسة جداً للتعرف على الورم واستئصاله كله، وهى تقنية أفضل على كل حال من الوسائل المتبعة حاليا ويتم فيها استخدام الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسى للتعرف على مكان الورم، وعلى الرغم من ذلك فقد تتخفى بعض الأورام ولا يتم التعرف عليها.

وللتأكد من فاعلية وأمان التقنية العلاجية الجديد، سيخضع مجدداً للتجارب الإكلينيكية حوالى 50 مريضاً مصاباً بسرطان الثدى داخل مستشفى ماساتشوستس العام فى الولايات المتحدة الأمريكية.

ويسعى الأطباء أن تساعدهم هذه التقنية على استئصال الورم بنسبة 100%، وبالتالى لن يحدث انتكاسة للمرضى ولن تعاودهم الإصابة بالسرطان أخرى، ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية "Science Translational Medicine"، وكما نشرت مؤخراً على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.
>

مصر 365