أخبار عاجلة

تقرير في الجول - على غرار مالديني ومدرب المصري السابق.. هل يكون زيدان ' المدرب الأب ' ؟

تقرير في الجول - على غرار مالديني ومدرب المصري السابق.. هل يكون زيدان  ' المدرب الأب ' ؟ تقرير في الجول - على غرار مالديني ومدرب المصري السابق.. هل يكون زيدان ' المدرب الأب ' ؟

ابنه إنزو هو قائد الفريق الرديف لريال مدريد، فهل سيأتي به في الفريق الأول ليسير النجم العالمي السابق على خطى الكثير من المدربين الذين وجهوا أولادهم في الملعب؟

هناك إنزو، وهناك لوكا حارس ريال مدريد تحت 18 عاما والذي شارك في دوري أبطال أوروبا للشباب هذا الموسم.

وأيضا يوجد ثيو (13 سنة) وإلياس (10 سنوات)، كلهم يلعبون في ريال مدريد ويحملون إسم هذا العملاق الفرنسي الذي سيبدأ رحلته مع الميرنجي.

تجربة "الأب المدرب" ظهرت من قبل في ملاعب كرة القدم، ولعل أبرزها كان في منتخب إيطاليا بكأس العالم 1998.

يستعرض FilGoal.com في هذا التقرير أهمها.

مالديني

تشيزاري مالديني كان قلب دفاع إيطالي وظهير أيمن لا يخشى شيئا ويعترض الكرة بسلاسة ويقرأ المباراة بحنكة شديدة وحظي بمسيرة ناجحة في ميلان خلال 347 لقاء خاضهم، وفاز بـ4 ألقاب دوري وبطولة دوري أبطال أوروبا ودافع عن قميص الإيطالي في 25 مباراة وقد درب معشوقه ميلان والمنتخب الإيطالي.

وأحد أعظم المدافعين في تاريخ كرة القدم هو ابنه باولو مالديني قد قضى 25 عاما هي مسيرته بالكامل في عالم كرة القدم قبل الاعتزال في سن الـ41 عام 2009 مع ميلان مثل والده.

قدم أداء دفاعيا ممتازا خليطا من مهاراته وقدراته وشارك في أكثر من 902 لقاء وفاز بـ26 بطولة منهم 7 بطولات دوري إيطالي ودوري ابطال أوروبا 5 مرات ولعب تحت إمرة والده في عام 2001 في ميلان وكذلك مع منتخب إيطاليا تحت 21 عاما وكان باولو هو قائد الأوزوري تحت أنظار والده.

بليند

داني بليند كان مدافعا متميزا في نادي أياكس ولعب معهم لمدة تزيد عن 13 عاما وشارك في 372 مباراة وسجل 27 هدفا وعمل كمدرب لأياكس في موسم 2005-2006 ومساعد في نفس الفريق في الفترة من 2009-2011 ومساعد مدرب لمنتخب هولندا في الفترة من 2012-2015 ثم مدربا لمنتخب هولندا في 2015.

وخلال فترته التدريبية درب داني ابنه دالي لاعب مانشستر يونايتد الحالي ولاعب نادي أياكس السابق والذي يلعب كمدافع ومتوسط ميدان، أيضا دالي لعب لأياكس منذ عام 2008 ويلعب لمانشستر يونايتد من 2014 كما أنه لاعب دولي لمنتخب هولندا منذ عام 2013.

كرانشر

زلاتكو المدرب الهداف الذي لعب لنادي دينامو زغرب 261 مباراة وسجل 98 هدفا ولعب لرابيد فيينا 201 مباراة وسجل 106 ومنتخبي يوغوسلافيا وكرواتيا مرتين وسجل هدف وحيد، ودرب عدة أندية منها دينامو زغرب والمصري البورسعيدي في الفترة من 1999-2000، ومنتخب كرواتيا في الفترة من 2004-2006 وشارك بهم في في ذلك الوقت.

خلال فترة زلاتكو التدريبية لمنتخب كرواتيا كان إبنه يلعب في ذلك الوقت لنادي هايدوك سبليت في الفترة من 2005 إلى 2006 وشارك في 50 مباراة وسجل لهم 15 هدفا وكان متوسط ميدان وصانع ألعاب الفريق إلى أن لعب مع والده في المنتخب وشارك بصفة أساسية.

لارسون

الأسطورة السويدية هنريك لارسون لاعب سيلتك وبرشلونة ومانشستر يونايتد السابق اتجه إلى التدريب عام 2010 مع نادي لاندسكرونا بويس ثم عمل كمساعد لنادي هوجابورجس ثم مدربا لنادي فالكينبيرجس ثم حاليا يدرب هيلسينجبورجس وهو نفس النادي الذي يلعب له ابنه جوردان لارسون.

اللاعب جوردان لارسون هو مهاجم مثل والده ولعب لصغار برشلونة قبل أن ينتقل إلى هوجابورجس ومنه إلى هيلسينجبورجس في عام 2014 ليلعب صاحب الـ18 عاما تحت إمرة والده.

كرويف

الأسطورة الهولندية يوان كرويف مؤسس ثورة برشلونة الكروية ونجم برشلونة في الفترة من 1973-1978 ومدرب أياكس وبرشلونة ومنتخب كتالونيا.

في الفترة من 1988-1996 وهي مدة كرويف الأب مع برشلونة، انضم الابن خوردي صانع الألعاب إلى والده في الفترة من 1994-1996.

فيرجسون

أسطورة التدريب السير أليكس فيرجسون لعب ابنه دارين تحت قيادته 4 سنوات منذ عام 1990.

لم يحظ الابن بمسيرة ناجحة مع الشياطين الحمر وكان على عكس والده المهاجم يلعب في وسط الملعب.

فيديو اليوم السابع