الإهمال الطبي ينهي حياة والدة طفلين.. والطبيب يتحجج بـ«النسيان»

الإهمال الطبي ينهي حياة والدة طفلين.. والطبيب يتحجج بـ«النسيان» الإهمال الطبي ينهي حياة والدة طفلين.. والطبيب يتحجج بـ«النسيان»

غادة مع طفليها .. والإهمال الطبي يٌنهي حياتها

غادة لطيف مفيد، والدة الطفلين أحدث ضحايا مسلسل الاهمال الطبي، والتي فقدت حياتها نتيجة لإهمال الأطباء المعالجين لها في مستشفى «برج مينا» في الجديدة، وعدم وضعها على جهاز التنفس الصناعي.

ريمون عاطف أحد أقارب الضحية، يروي حادث الإهمال الطبي الذي راح ضحيته والدة الطفلين،” أُصيبت بنزلة أنفلونزا أدت إلى إصابتها بصعوبة في التنفس، على الفور توجهت أسرتها إلى مستشفى “برج مينا” في مصر الجديدة، يوم السبت 19 ديسمبر من أجل إجراء الإسعافات اللازمة”.

وواصل عاطف حديثه ” تم حجز غادة في غرفة عادية لمدة يومان، لم يتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي خلالهما، وكانت الغرفة سيئة التهوية، ثم تم نقلها إلى غرفة الرعاية المركزة في اليوم الثالث لوجودها في المستشفى، ولم يتم إمدادها بجرعة التنفس الصناعي التي تحتاج إليها؛ حتى وافتها المنية يوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر نتيجة الاختناق وعدم قدرتها على التنفس”.

وأشار عاطف إلى أن مراسم الدفن حضرها شقيقها المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو طبيب متخصص في الرعاية المركزة، وبمراجعة مستشفى “برج مينا” لبيان سبب الوفاة، مشيرًا إلى أنه تم اكتشاف معلومات كارثية أكدت له أن وفاة شقيقته نتيجة الإهمال، حيث وجد أنه لا يوجد تقرير طبي بحالتها طوال فترة علاجها في المستشفى، وبمراجعة الطبيب المسؤول عن معالجتها قال :”معلش سامحني غلط إني محطيتهاش على جهاز التنفس الصناعي”.

وقامت الأسرة بتحرير محضر بالواقعة في قسم شرطة مصر الجديدة ورقمه ” 1292 “، وقدموا التحاليل والآشعات الطبية التي تثبت واقعة الإهمال المتعمد.

 

أونا