أخبار عاجلة

«20دقيقة ويوم واحد» فترات حكم رصدها التاريخ

12421665_10154039158812697_103692613_n

لويس فيليبي وبيدرو لاسكوراين اتشيسون

كتبت: عايدة رضوان

في عالمٍ يسود فيه تمسك الحاكم ملكيًا أو جمهوريًا بالحكم، كما لو كان هو الحياة، وبالتجول في تاريخ دول عهدنا بها امتداد فترة الحكم لعقود وعقود، ترصد وكالة «ONA»  فترات رئاسة  تتراوح بين الـ 20دقيقة واليوم الواحد.

لويس فيليبي، أمير البرتغال

لويس فيليبي، أمير البرتغال

«أنتوان وفيليبي» و20 دقيقة ملكًا

في عام 1830م، تسلم الأمير لويس أنتوان ابن الملك الفرنسي شارل العاشر، الحكم من والده لمدة 20 دقيقة، ثم تنازل عنه لأخيه هنري الخامس، وذلك حفاظًا على الأعراف بتوريث الابن الأكبر للحكم، وهو لويس أنتوان، ولهذا يعد أنتوان أقصر  فترة حكم في التاريخ.

 وأعقبه في ذلك عام 1908م، لويس فيليبي، أمير البرتغال، وذلك عقب تعرضه ووالده لمحاولة اغتيال، حيث توفي والده الملك كارلوس الأول، قبله بـ 20 دقيقة، ليصبح رئيسًا بالتوريث لمدة 20 دقيقة، وذلك قبل أن يتوفى متأثرًا في جراحه عام 1908م.

بيدرو لاسكوراين

بيدرو لاسكوراين

«لاسكوراين» ورئاسة ساعة واحدة

وفي المكسيك، عام 1913م، قام الجنرال فيكتوريانو هويرتا، بالانقلاب على الرئيس فرانشيسكو ماديرو.

وكان وزير الخارجية آنذاك، هو بيدرو لاسكوراين، حيث كان من الذين أقنعوا الرئيس “ماديرو” بالاستقالة، وذلك بعدما كان محتجزًا في قصر الشعب، بحجة أن حياته بخطر إذا رفض.

وحسب الدستور المكسيكي، الذي أُقِرْ عام 1857م، يكون كلًا من نائب الرئيس، المدعي العام.. وزير الخارجية ووزير الداخلية في الترتيب لخلافة الرئيس.

وكان “هويرتا”، قد عزل نائب الرئيس خوسيه ماريا بينو سواريز، والمدعي العام ادولفو فاليس باكا، وإضفاءًا للشرعية على انقلابه، جعل بيدرو لاسكوراين، وزيرًا للخارجية، وذلك كي يتولى “لاسكوراين” الرئاسة، ويقوم بتعيين “هويرتا”، وزيرًا للداخلية، ويلعن استقالته ليكون “هويرتا” هو الرئيس الشرعي وفقًا للدستور المكسيكي، لذا انتقلت الرئاسة إلى “هويرتا”، وأصبح “لاسكوراين”، رئيسًا لـمدة 45 دقيقة، ليصبح بذلك الرئيس الرابع والثلاثون للمكسيك.

الرئيس الأمريكي ديفيد رايس اتشيسون

الرئيس الأمريكي ديفيد رايس اتشيسون

«دايفيد رايس» والمدة الأقصر في حكم أمريكا 

كانت أقصر مدة رئاسة في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، من نصيب الرئيس الأمريكي ديفيد رايس اتشيسون، والذي حكم لمدة يومٍ واحد فقط، هو يوم الأحد الموافق الـ 4 من مارس عام 1849م.

مدة حكم الرئيس الذي يسبقه “جيمس بولك”، انتهت في الساعة الـ 12 من ظهر يوم الـ 4 من مارس، وهو يوم عطلة رسمية، فرفض الرئيس “زاكاري تايلور”، والذي كان سيخلف الرئيس جيمس بولك في الحكم، حلف اليمين الدستوري يوم الإجازة ليستلم الحكم منه.

وهنا جاء دور “أتشيسون”، والذي تسلم زمام الحكم في هذا اليوم، ولأنه كان يوم عطلة، فقضى مدة حكمه في النوم لساعات طويلة، والراحة داخل القصر، حتى موعد حلف اليمين للرئيس الرسمي “زاكاري تايلور”.

.

أونا